الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الأميرة وبنت الريح

 أصدرت دار «نوفل» رواية مستوحاة من طفولة الأميرة هيا بنت الحسين، وتتميز بأنها حقيقية بنسبة 95 في المئة. وتدور الرواية حول قصة حياة طفلة تعلمت كيف تداوي جراح فقدان الأم عبر تربية مهرة، هي الأميرة هيا بنت الحسين، وتحمل الرواية في طياتها حكاية ألم وأمل وطموح وشجاعة والكثير من الفكاهة. وتندرج في إطار أدب الناشئة الذي قلما نجده في العالم العربي، ولكنها ممتعة للكبار، فضلاً عن كونها رواية لصيقة بثقافتنا العربية، إذ تحتوي على معجم واسع عن الفرس والفروسية. وتضم الرواية كلمات للأميرة هيا منها «والدي أهداني حصاني الأول عندما كنت في السادسة من عمري، ولكن حتى قبل أن أمشي كان لدي حصان خشبي، وكل ما كنت أريده هو ركوبه». أما الكاتبة ستايسي غريغ، فتؤكد أنها كانت تتمنى لو أنها قابلت والدي الأميرة هيا لأنهما كانا استثنائيين وأحبا أطفالهما وكرسا نفسيهما لوطنهما. وتبين المؤلفة أن الإسطبلات التي كتبت عنها في تلك الرواية «الأميرة وبنت الريح»، هي الإسطبلات ذاتها التي رأتها في عمان فهي رائعة وإسبانية التصميم.
#بلا_حدود