الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

جزيرة البنائين

 يحكي الكتاب قصة تربوية على ألسنة الحيوانات توضح تاريخ الأمم والشعوب في نهضتها وكبوتها، وتسرد بشكل قصصي محبب يتسلى ويتأثر بها الصغار. ويؤكد الكاتب أن العدل والمساواة واحترام حقوق الإنسان شرط أساسي للنهضة، وأن الاستبداد يورث التمزق والتخلف وتفشي الفساد. وتبين القصة أن الطريق إلى التقدم والحرية والقوة والإعمار والإبداع يكمن في المقدرة على حسن التربية والحفاظ على الأسرة، وذلك بالعناية الفطرية بأدبيات التربية الصحيحة، وبسلامة منهج أداء المدرسة والمجتمع في ثقافته وفكره وفي عقائده ورؤيته الكونية، وما ينبثق عنها من القيم والمبادئ والمفاهيم. كما تتطرق القصة إلى أن سلامة تربية الأبناء شرط رئيس في سلامة بناء المؤسسات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وإلى استقرار المجتمع ونمو طاقاته وتقدمه وفاعلية أدائه وإسهاماته الإنسانية والحضارية. وتفيد بأن كل ذلك رهن الجهود الجادة للمفكرين والتربويين والدعاة والإصلاحيين الهادفة إلى تنوير الآباء والأمهات والمجتمع.
#بلا_حدود