الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي

يوضح المؤلف أنه مجدداً يعلو صوت الحب الإلهي المطلق الذي لا يقف عند حدود العبودية، بل يسمو بها إلى آفاق علوية لا يرقاها إلا من شفت روحه واستجلت عليه شفرات الكون العصية على الفهم، فالسعي وراء الحب ينضجنا؛ فما إن تبدأ رحلة البحث عن الحب حتى تبدأ في التغير من الداخل والخارج. وينشد جلال الدين الرومي قصائد الشعر في شيخه شمس الدين التبريزي، وعلى سعة الديوان الذي يحتوي 60 ألف بيت شعري، إلا أنه لا يتناول إلا موضوعاً واحداً وهو العشق بجميع أحواله وصروحه. ويبث الرومي أفكاره الصوفية عبر الأبيات مؤكداً أنه من السهل أن تحب إلهاً يتصف بالكمال والنقاء والعصمة، لكن من الصعب أن تحب إخوانك البشر بكل نقائصهم وعيوبهم، وهنا يتجلى معنى حب اللـه الذي يعد نافذة لحب العباد. ويصف في الديوان أنين الناي الحزين المنبعث من ألم عميق لفراق الجذع الذي اجتث منه، مشيراً إلى أنه حنين دائم إلى الأصل مثل الإنسان الذي يعاني الوحدة والغربة في هذا العالم بعد أن جاء وحيداً ويعيش وحيداً ولا يكتمل إلا بالعودة إلى الأصل والالتحام من جديد.