الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الكلب

يتطرق الكاتب في روايته إلى تجربة محامٍ أمريكي يعمل في دبي يشعر بأزمة العزلة التي يعاني منها الفرد في عالم محكوم بالتكنولوجيا، وكم هائل من الثقافات والجنسيات. ويعتبر أسلوب الكتابة مبتكراً ومبدعاً، والشخصية الرئيسة في الرواية سجينة قواها العقلية، فهي مطوقة بحزمة من الالتزامات الأخلاقية تجاه الحياة المعلومة التي تعيش فيها. وتتضح ملامح شخصية البطل بأنه شاب غاضب مكتئب يشعر بالمرارة لفشله في علاقة عاطفية، ويمثل أضحوكة النكات السيئة للمحامين، ويطرح أونييل شخصية كافكاوية بامتياز متشائمة بأبعادها النفسية والفكرية. ويؤكد الناقد ميشيكو كاكوتي أن الرواية تنشغل برجل مغترب تفككت علاقاته السابقة ويعيش عزلة في دبي، وتغرق الشخصية الساردة في تفاصيل الحزن حتى يبتلعه الشقاء رويداً رويداً عبر السرد، منتهجاً خط المدرسة الكافكاوية في بث أفكاره وبلورة رسالته حول الاغتراب. العمل مرشح للفوز بجائزة بوكر الأدبية في إنجلترا، وهذه ليست الرواية الأولى؛ إذ سبق أن رشحت له رواية أخرى ولكنها لم تفز.
#بلا_حدود