الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

نحو نظام عالمي من القرآن الكريم

يحاول المؤلف وضع أنموذج أفضل لبناء النظام العالمي المقبل ليرتكز على ما ورد في كتاب الله من سور وآيات بينات، وما امتلأت به حياة بني الإنسان من وقائع وأحداث التاريخ، إلى جانب المقارنة بين مناهجها العلمية الحديثة وبين ما جاء من عند الله، فضلاً عن ترجمة هذه الأفكار بالنظر إلى واقع البشر الحالي. ويضع الكاتب رؤيته في الكتاب بالاستناد إلى ستة مرتكزات، أولها: المعتقد الذي تنبع منه التشريعات ووثيقتها المنظمة لذلك. ثانيها: المثل والقدوة أو النموذج المتبع في ذلك؛ ثالثها: القضاء وحكمه النافذ أو الواضع للأسس المنظمة لتوزيع الوضع الشكلي لنظم الحياة في المجتمعات. أما المرتكز الرابع فهو السياق الذي يناقش وسائل الاتصال في المجتمعات الإنسانية الحديثة ومصادر معلوماتها الحقيقية وكيفية تقديمها للناس، وخامسها فروض تلك الفرضية الغاية والأهداف من تلك الأنظمة الحالية والماضية لاستشراف وتقبل الغائب المقبل في صوره القريبة جداً والبعيدة جداً، وأخيراً فرضه السادس الذي يتناول المؤسسات التنفيذية المشاهدة والغائبة عن الأنظار التي تنفذ ذلك في حياة البشر.
#بلا_حدود