الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

ألف

يحاول الكاتب البرازيلي عبر رائعته الصوفية «ألف» تعليم فتاة صغيرة موهوبة، إذ التقاها صدفة في رحلة قطار تنطلق إلى أفريقيا ومن بعدها إلى أوروبا وآسيا، ويسعى إلى إحياء طاقتها وعاطفتها وتلقينها قيم العشق الصوفي. ويؤكد الكاتب أن الفتاة تشبه عازفة الكمان الموهوبة التي أحبها في الماضي، خانها في عمل جبان منعه من الزواج بها، ومنذ ذلك الوقت لم يعثر على السعادة الحقيقية، ويحاول استعادة ذاته عبرها. وبدأ البطل مع الصغيرة هلال رحلة صوفية عبر الأزمنة والأمكنة، يعلمها عبرها المحبة والشجاعة والمغفرة للتغلب على تحديات الحياة التي لا مفر منها، والسعي وراء الحكمة وإدراك الواقع اللامرئي. ويبلور باولو كويلو في روايته طرحاً مهماً هو الأكثر دخولاً إلى عمق النفس البشرية بتأكيده أن «كل الأشياء تصبح أوضح حينما تفسر، غير أن العشق يكون أوضح حين لا تكون له تفسيرات، فهو لازمة من لوازم الحياة ينمو ولا ينقص، ليس قيمة ولكنه يصنع للأشياء قيمة».
#بلا_حدود