الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

الحب جالس في مقهى الماضي

تأليف: سوزان عليوان تكرر الشاعرة في قصائدها مشاهد الغربة والدهشة الدائمة إذ تصف بروح الطفولة العاصمة الفرنسية باريس: «باريس عربة هدايا تضيء أعيننا». ويحمل الديوان الكثير من فضاءات الشعر المرهف وتواصل الشاعرة اللبنانية طرح رؤاها التي بدأتها قبل نحو 20 عاماً. وتثبت عليوان أنها شاعرة حب تتقن دمجه في كثير من المضامين بروح تمتاز بجودة الوحدة العضوية، وتربط القصيدة الواحدة بالتاريخ والواقع والحب بالراهن والإنسان بالكون. وتقف أمام غرابة الوجود وغموض العالم وسوريالية الراهن وتقف أيضاً مدهوشة أمام تجربة عاطفية عابرة تفرحها حيناً وتكسرها أحياناً أخرى، تتجلى في قصائدها بوجه الطفل المندهش الذي لا ينفك أن يكشف عن صدمته إزاء الواقع الذي أمامه. وكعادتها اهتمت الكاتبة بموسيقى الكلمات فجاءت عباراتها إيقاعية أشبه بمقطوعات تصبغ القصائد بنفس صوفي يدعو إلى الحلم والسفر والطيران. وصدر غلاف الديوان من وحي لوحة رسمتها الشاعرة بالطبشور الأبيض على جدار باريس، ويقع في 159 صفحة من القطع الكبير. ويفرض الشجن والأسى مساحة نفسية أكثر اتساعاً وعمقاً في الديوان الشعري بداية من القصيدة الأولى «رسالة عيد الميلاد».
#بلا_حدود