الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

الإعلام الإلكتروني والمحمول

أثرت شبكة الإنترنت تأثيراً كبيراً في الصحافة، فقد قطعت عقوداً وقروناً، وهي تصدر بأحبار من مطابع تعود إلى مؤسسها يوحنا جوتنبرج الذي نُعت وقتها بالزندقة. والآن توسع المعرفة وتقدم التكنولوجيا وانتشارها، لا يزال البعض ينظر إلى التمدد الطبيعي في مهنة الصحافة على أنه زندقة وتجديف، بعد أن وصلنا إلى الصحافة المحمولة والأخبار عبر الرسائل النصية القصيرة. يحاول هذا الكتاب الاقتراب من التطورات المهنية في العمل الصحافي والإعلامي في الإعلام الإلكتروني والمحمول، والمعالجة النقدية لواقع الإعلام الإلكتروني العربي. فرغم التقدم الكبير للمضمون العربي الإلكتروني، وزيادة المحتوى العربي على الإنترنت، فإن إعلام شركات «وادي السيليكون» هو المسيطر على استهلاك العرب. ويقدم الكتاب دليلاً مهنياً لمهارات العمل الإعلامي على الإنترنت، ويلقي نظرة واسعة على الدراسات العربية وغير العربية حول الصحافة الإلكترونية والإعلام المحمول. ويستفيد من الكتاب الباحثون الأكاديميون في مجال الإعلام الرقمي وصحافيو الإنترنت ومحررو التواصل الاجتماعي ومطورو التطبيقات المحمولة.
#بلا_حدود