الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

دمعة على خد الزمن

تصف نورة حمد الغانم مؤلفة رواية «دمعة على خد الزمن» الحالة النفسية والغصة التي مرت بها يسرى الطفلة الصغيرة التي لم تتجاوز الثامنة من عمرها، وكيف أُجبرت على العيش في بيت والدها مع فريدة زوجة أبيها القاسية بعد أن انفصل عن والدتها. وتؤكد الرواية أن الحياة هي الحياة وأننا من يصنع حلوها ومرها، ومن يزرع الورود أمام فلذات أكبادنا ونحن أيضاً من يغرس الشوك في قلوبهم وفي مصيرهم. قدمت الغانم بروح المرأة أمثولة جديرة بالاحترام لجميع الفتيات والنساء، ووصفت على لسان يسرى بأن «الدنيا لا تطيب دوماً لنزالها وبعض الكدر يجعلنا نعي قيمة السعادة». في بيتك حين تكون غريباً، وهذا حال يسرى في بيت والدها مع إخوانها ياسر وأمل بعد أن تزوجت والدتهم وعاش الأبناء في شتات، هنا يمكنك أن ترى نموذجاً حياً وشائعاً ودرساً لكل من تسوّل لها نفسها ركوب قطار العناد والتكبّر، كما تقدم مثالاً لكل شاب يخطو درب الحياة من دون التمعن في اختيار شريك الحياة. عقب الأحداث المؤلمة التي مرت بها يسرى وبعدما فاض بؤسها وشقاؤها، طابت الحياة بزواجها من كامل، رجل متشبع بالتسامح وحب الخير ويحمل كل صفات الرجولة.
#بلا_حدود