الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

حلمي ألبس الصندل

يحكي كتاب «حلمي ألبس صندل» قصة مؤلفته السعودية هيفاء السهلي وإصابتها بالبهاق، عبر سرد المراحل الصعبة التي مرت بها، وعلى الرغم من ذلك أكملت هيفاء تعليمها وتمكنت من العمل والزواج مع استمرارها في تلقي العلاج، الذي استمر قرابة 15 عاماً متواصلة. وترسل المؤلفة السهلي عبر كتابها رسالة لكل المصابين بالبهاق فحواها أن جميع مرضى البهاق، مهما اختلفت مساحة الإصابة يعانون من نفس التحديات النفسية. وبيّنت من خلال صفحات الكتاب أن من يستسلم للمشاعر السلبية وينغلق على نفسه يخسر الكثير، لاسيما أن الكثيرين يعتقدون أن مرض البهاق مرض مستعصٍ لا علاج له، وهذا ما يجعل المريض يعيش في حالة نفسية صعبة، ويبدأ المريض في الانعزال عن الناس إلى أن يعزف حتى عن الزواج بسبب الخوف من انتقال المرض لأطفاله بالوراثة. عنوان الكتاب يشير إلى أحد أحلامها في السابق، في أن ترتدي وتلبس الصندل الذي لطالما حلمت بارتدائه. يذكر أن المؤلفة هي رئيسة مجموعة أصدقاء البهاق التطوعية في السعودية، وتعمل متطوعة في حقل مساعدة المرضى المصابين بالبهاق.
#بلا_حدود