الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

طيور الهوليداي إن

يسرد ربيع جابر في روايته «طيور الهوليداي إن» تفاصيل الحرب الأهلية (حرب السنتين) في لبنان في 650 صفحة، ويتنقل بين القتل والسحل والتعذيب وقضايا المفقودين. ويحكي عن عمارة أيوب بدءاً من الناطورة رغدة واختفاء ابنتها كوليت مروراً بالعائلات الساكنة في الأدوار السبعة. شخصيات جابر كثيرة ومليئة بالتفاصيل السياسية وأخبار الصحف والمجلات، وربما كانت من الأساليب التي اتبعها ليجعلنا نعيش المأساة كما لو كانت في الأمس. ويستهل المؤلف روايته بإعلانات عن مفقودين من طوائف عدة، ويخرج الشخص ولا يعرف هل يعود أم لا أم أنه سيقتل أو يختطف؟ ويبدأ أهله في نشر الإعلانات عنه في كل وسائل الإعلام بما في ذلك نشر الملصقات على جدران المقاهي والعمارات وفي أي مكان تستطيع العائلة أو الأصدقاء أو الجيران الوصول إليه. وتحمل أحداث الرواية الكثير من سيكولوجية العبث في الحرب الأهلية، فهي أحداث تجعلك تفكر كثيراً كيف حدث الأمر في بلد هو الأكثر تحضراً في العالم، وكيف يتغير سلوك الناس ليصبح في غاية الوحشية والبدائية؟ وحطم ربيع جابر جميع القيود في هذا الكتاب إذ لا رحمة ولا مهرب من الموت الموجود في كل مكان، والقصة ليست وثائقية لكنها خيالية تستلهم الواقع عبر حياة سكان العمارة التي تقع في بيروت الشرقية. «طيور الهوليداي إن» تحمل عنواناً غريباً يجعل لدى القارئ فضولاً أكبر لمعرفة تفاصيل القصة التي تفاجأ أثناء قراءتها بأنها تمر مروراً عابراً ومتناثراً في أرجاء الرواية. الأحداث طويلة تركز على أحد أوجه الحرب الأهلية اللبنانية المتمثلة في تهجير المسيحيين اللبنانيين من مناطق مختلفة من بيروت إلى التكتل في بيروت الشرقية، وتهجير المسلمين من بيروت الشرقية إلى الغربية.
#بلا_حدود