الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

«اسمي الحركي فراشة»

تدور رواية «اسمي الحركي فراشة» لمؤلفتها أحلام بشارات حول قصة فتاة فلسطينية تبقى بلا اسم في الكتاب مجهولة، لكن القصة توفر لنا فرصة التعرف عن كثب إلى ملامح هذه الشخصية. تكتب بشارات قصة غنية بروح الفكاهة، فهي لا تتردد في الكلام بشكل غير مبتذل عن التطورات الجسمية والنفسية التي تمر بها الفتيات في مرحلة البلوغ. ونجحت المؤلفة في مهمة غاية في الصعوبة فقد تمكنت من أن تنقل لنا قصة بشكل حي عن حياة فتاة فلسطينية شابة بعيداً عن الشعارات الرنانة والمبالغات، ومن الطبيعي أن يترك الاحتلال الإسرائيلي بصمته في حياة بطلتنا إلا أن ثيمة العمل الأدبي لم تعتمد على مشكلة الاحتلال ومعاناة الفلسطينيين. وتعيش البطلة حياتها مع أب يعمل في مستعمرة كمشرف على بساتين الفاكهة، الأمر الذي يجبر شقيقتها الكبرى زينب على أن تبكي يومياً قبل أن تنام، أما أختها الصغرى تالة فتبدو وكأنها خالية من الهموم غير مدركة لما يجري من حولها وفي أحيان كثيرة نراها كبرت قبل أوانها. وتشرح الرواية تفاصيل متشعبة عن شخصية البطلة في المدرسة وعلاقاتها بصديقتيها المفضلتين، وتسرد لنا كيف أن الصديقات الثلاث يتجادلن بشكل مستمر وكل واحدة منهن تحاول أن تقنع الأخرى بأنها أكثر فهماً وخبرة. أما العنوان فهو إشارة إلى قرار البطلة بأن تتبنى اسماً حركياً وذلك أسوة بالمقاتلين الثوار، وهكذا اختارت «فراشة».
#بلا_حدود