الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

كائن لا تحتمل خفته

 تتناول رواية «كائن لا تحتمل خفته» وجهات نظر الكاتب ميلان كونديرا المعبرة عن فلسفة الحياة بتحليل نفسي عميق. وتتميز الرواية بسلاسة الأسلوب والمعاني التي يبرزها الكاتب عبر السطور التي تتعمق في الذات الإنسانية، وتجعل القارئ يتساءل عن مواضيع عدة كالمصير، الاختيار، والمسؤولية. ويركز كونديرا في كتابه على مفهوم الخفة والثقل كضدين، فالخفيف هو الإيجابي والثقيل هو السلبي، واستطاع الراوي التنقل في أكثر من مشهد وزمان بذكاء أدبي. ويعيش القارئ مع الرواية حتى آخر سطر، وتشعره بأسلوب قلّما يجده مطلع على الروايات من المتعة والشوق للوصول إلى نهاية غير متوقعة. «كائن لا تحتمل خفته» رواية معقدة، بنيت أحداثها على خلفية الاحتلال الروسي لتشيكوسلوفاكيا، ويتناول محاور تعتمد على الخيال المقارب لحقيقة الواقع. وتحكي الرواية عن أبطال منهم توماس الذي يعيش صراعاً دائماً بين أفكاره وعاطفته، وحبيبته الشابة تيريزا التي تعتبر جسدها بمثابة مرآة لعواطفها وروحها، والرسامة سابينا التي تعيش بهدف التمرد، وغيرهم الكثير من الشخصيات. وتتجلى للقارئ رؤية كونديرا الملتبسة عن الحياة عبر علاقة الزوجين فليس هناك ما هو أبيض أو أسود، صح أو خطأ، فالظرف مفتوح على احتمالات يترك القرار فيها لاستنتاجات ورؤية المطلع. ويخلق المؤلف شخصيات أعماله من الظروف والأحداث، وشخصياته مفتوحة على التأويلات والاحتمالات التي يمكن التكهن بها، لذلك هو لا يهتم بالصورة الخارجية للشخصية ومن أين أتى؟ فذلك متروك لمخيلة القارئ وإبداعه.
#بلا_حدود