السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

مدارج دفء

يشمل كتاب «مدارج دفء» للكاتبة خديجة إبراهيم نصوصاً مبنية على فلسفة شعرية متثاقفة مع ذاكرة الوجود والحياة والعالم الآخر، تحمل قيمها ومعانيها الحسية والنفسية الخاصة لتنسجم مع الكون الشعري للمؤلفة. تتشظى فيها النصوص عبر حالات نفسية وجمالية، وخطاب ملتاع تتداخل صوره ومعانيه المختلفة في نسق علائقي، يستحث على استحضار الشعر وبنياته في تناسق هارموني مع فضاء النثر، وفي اتجاه خلق خصوصية ما في محراب الشاعرة الأنثى. ويضم الكتاب نصوصاً نثرية متعددة الثيمات والأغراض الشعرية نذكر من عناوينها «الريح وأنا!، السفر إلى عينيك انتحار، الغيمات لم تعد تبكي، انهمار روح ذات ليلة ممطرة، لوقع خطاه، وهل تقول وداعاً؟»، وعناوين أخرى. وتكتب الشاعرة خديجة إبراهيم تحت عنوان ثورة الشوق «سأشتاقكِ قالها ورحل .. ودعته الموانئ، وتلويحات المسافرين تنوب عني .. وقلبي في محراب الحب يرتل الوجع بصمت، ومنذها والليالي تحمل حنيني إليه اشتياقي .. نبض قلبي .. يسألونني عنه .. آه يا لشوقي كيف يقتص الهوى، من نسمات فجري، من قسمات الطفولة العذبة، ومع وشوشات العصافير لضوء الفجر، أحترق ألف مرة لرؤيته، وأناتي تحملها حبات المطر، على نافذتي حين شوق». وتنصهر عواطف الشاعرة الأنثى وأفكارها، وتتفجر في صور القصيد التي تعبّر في صدقٍ نادر عن الاشتياق ومتعلقاته.
#بلا_حدود