الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

ليبيا

يتحدث المؤلف الدكتور يوسف شاكير في كتابه «ليبيا .. ثلاث سنوات انتقالية دامية» عن المأزق الليبي في أربعة أعوام كاملة مضت على عملية التغيير السياسي الحادة داخل ليبيا بكل ما لها وما عليها. ويؤكد أن القضية اليوم لم تُعد في توصيف اللحظة التاريخية التي احتواها فبراير 2011 هل هي ثورة أم كانت مؤامرة سياسية شارك فيها الجميع من دون استثناء؟ أم حالة وسطى بين هذين الحدين السياسيين، عبرت عن نفسها في لحظة ارتباك سياسي تاريخي؟ ويتطرق المؤلف في كتابه إلى المأزق، ويضع تصوراً للمخرج ويحمل قارئه إلى إعادة النظر في كل ما جرى وسيجري، ويدعو الليبيين إلى التوحد وبناء الوطن وفتح أبواب المستقبل. ويتألف الكتاب من مقدمة وأربعة فصول وخاتمة، والمقدمة تحمل عنوان «إخفاق نخبة ومجتمع بسبب سوء إدراك الفعل الثوري»، ويتبع ذلك الفصل الأول تحت عنوان «فشل النخبة الليبية الجديدة وافتقادها الشعور بالمسؤولية التاريخية». وحمل الفصل الثاني عنوان «ليبيا الحائرة بين الموروث القبلي والحاضر المسكون بالصراع والتوتر»، وجاء الثالث تحت عنوان «ليبيا بين نموذجي الدولة الرخوة والدولة الفاشلة». أما الفصل الرابع فعنونه «برقة وعدوى الفيدرالية .. خطوة للماضي أم استباق للمستقبل».
#بلا_حدود