الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

أخيراً .. انتهيت منك

تدور رواية المؤلف سعود الحمد «أخيراً .. انتهيت منك» حول المرأة والرجل معاً، لا تخاطب رجلاً محدداً أو امرأة محددة، بل هي موجهة إلينا جميعاً، لعلها تسهم في فهم معنى الحب الحقيقي الذي نجح في صوغه الكاتب، عبر عمل فني إبداعي أهداه إلى فتاة بعيدة تحب الرسائل. ويسأل المؤلف فتاته، لماذا أصبحت الورقة أحنّ عليّ منك، ما الذي حوّل دائرة الفرح بك إلى مربّع نصّ موجع؟ وعلى المستوى النصّي، تبدأ الرواية بالشجن وتنتهي به، وعلى المستوى الوقائعي ثمة تجربة حافلة بجميع أنواع المشاعر التي يمكن أن تجمع رجلاً بامرأة، غير أن الراوي على ما يبدو يحاول عيش قصة حب تبدو متخيلة أو في عالم افتراضي لامرأةٍ متمردةٍ جامحة، كفرس تختزن في داخلها كاتباً ولا تسمح بظهوره العلني، تدخر شيئاً ولا تريد الإفصاح عنه. وتتعادل الشخصيتان (الحبيب والمحبوب) في أن كل منهما يبحث عن شيء ما ينقصه ويطارده، هو يبحث عن حبّ مجهول مر عليه صدفة كطيف وغاب، وهي كجدتها حواء تمارس لعبة الإغواء بالاختفاء.
#بلا_حدود