الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

كيف يفكر الفلاسفة

تنطلق أطروحة هذه الدراسة من فرضية أن الخطاب الصوفي، والخطاب الفلسفي «جسد مجتاز». وبدأت الدراسة لإثبات هذه الفرضية بتعريف مفهومها للجسد المجتاز، واستعراض مصادرها في تكوينه، ومراجعها في تدعيمه. ثم اتخذت من خطاب إخوان الصفاء الفلسفي «القرن الرابع الهجري»، وخطاب فصوص الحكم والفتوحات المكية لابن عربي 558-638هـ، نموذجاً، تدلل من خلاله على صحة فرضيتها. يقوم مفهوم «الجسد المجتاز» على فكرة أن الإنسان لا يمكنه أن يفكر من دون الاستعانة بخبرات جسده الحسية. فهو يعرف العالم من خلال جسده، ويبني تصوراته لما في العالم من خلاله أيضاً. وهو قادر على أن يجعل من هذه المعرفة الجسدية الحسية خطاباً، يُعبر فيه عن ذاته ورؤيته.
#بلا_حدود