الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

شواهد لا مشاهد بعيون أنثى

ينتهي الحراك في العالم العربي إلى ما يشبه الرمال المتحركة. ويبدو ذلك أشبه بسلاح ذو حدين. فهو ينطوي على تضاد يعكس من ناحية إيجابية وحيوية التغيير، ومن ناحية أخرى يعكس سلبيات التغيير الذي لا ينظر إلى الأسس الجوهرية. وترجح الكاتبة أن يكون هناك دوراً غائباً للعقل السياسي والاجتماعي العربي الذي يتعاطى مع الظاهرة التي تنمو وتتوالد في المجتمعات. ويعني ذلك بصورة نسبية غياب النخبة المؤثرة والفاعلة في قيادة وإنتاج الفكر، الذي يساعد الطبقات الاجتماعية المختلفة في تحديد خياراتها وقناعاتها. وهناك رؤية تتكامل حول تفسير ما يجري وهي عدم نضج الوعي الفردي والاجتماعي رغم الخبرات الثقافية والحضارية المتراكمة. ولذلك فإنها تدعو إلى إعادة اكتشاف العقل الاجتماعي العربي والسياسي الذي يحقق التوازن في العملية الدينامية الكلية للمجتمعات.
#بلا_حدود