الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

عدنان حميد: الضحك دليل المحبة وإكسير الحياة

- يدرك ذلك الإعلامي أن الضحك نبض القلب وإكسير الحياة. ويعتقد أن البسمة دليل محبة، وعنوان أمل، ورسول تفاؤل. ويؤمن أن اليوم الذي لا نضحك فيه يوم ضائع من عمرنا. - عشق ذلك المذيع والممثل ميكروفون الإذاعة منذ صغره، وتعلق بالإعلام والتمثيل، واستطاع أن يتألق فيهما بخفة دمه ومثابرته وحبه لعمله واحترامه لجمهوره. تعرف الجمهور على المذيع عدنان حميد لأول مرة في برنامج الكاميرا الخفية و في شعبية الكرتون وعرفه من خلال شخصيات «حنفي» و«عنبر» و«أم سيد». والذي لا يعرفه الكثيرون عنه أنه مغني راب أيضاً. وبدأ ذلك الإعلامي الإماراتي رحلة النجومية من خلال «سما دبي» . وتألق في أوبريت «شمس وبحر» وبرنامج الكاميرا الخفية «وراك وراك». أهم ما يميزه الطموح وسرعة البديهة، ودأبه دائماً الوصول إلى قلوب الناس. يتصف بحبه للحركة وعشقه للمرح. يقابلك دائما بابتسامة تعلن عن إنسان ودود وقلب طيب. ومن الإعلام واصل رحلة التألق في مجال جديد هو الدراما بعد أن انهالت عليه الأعمال الفنية. وكتب شهادة ميلاده من خلال المسلسل المحلي «جيران» مع نخبة من كبار النجوم. كما قدم - ومازال - برنامج «الفسحة». الذي تقوم فكرته على زيارات ميدانية ولقاءات مع الطلاب والتلاميذ الصغار أثناء الفسحة. ويقوم عدنان بطرح موضوع محدد على بساط الحوار ضمن أجواء من المرح والتسلية. كما يغطي البرنامج معظم النشاطات التي يقوم فيها الطلاب داخل المدرسة في المناسبات الخاصة. وهو برنامج اجتماعي يذاع يوم السبت من كل أسبوع، يتسم بالحميمية ويجمع كل أفراد العائلة على اختلاف أعمارهم. ويعترف عدنان أنه تعلم الكثير بعد أن تعامل مع الأطفال. إذ اكتشف أن عالمهم كبير وجميل وله سياسة معينة ونظام وقواعد. ومن يستطع أن يتفهمهم يدخل لعالمهم بكل سهولة. يمتلك ذلك المذيع والفنان مواهب كثيرة ولكنه لا يبحث عن الشهرة بل يطمح لكسب محبة الناس. وهذا بحد ذاته هو أكبر نجاح. يتميز بشخصيته الاجتماعية، ولديه الكثير من ال،صدقاء في الوسط الفني وخارجه. ينوه بأن أسرته لعبت دوراً كبير في تشجيعه ودعمه كي يحقق طموحاته. وهو يتسم بروح مرحة ويتقبل النقد البناء بروح رياضية. ويرى أن الإعلاميين الإماراتيين استطاعوا أن يصلوا إلى مرحلة مرموقة باجتهادهم وطموحهم، ودعم الدولة لهم.
#بلا_حدود