الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

الأقباط في إطار الجماعة الوطنية المصرية

الأقباط هم جزء لا يتجزأ من التركيب الاجتماعي المصري، يتأثر بكل ما يحدث، فهم ليسوا أقلية وافدة، وليسوا جماعة مغلقة، بل تمسكوا باستقلال مصر، ودافعوا عن خصوصية معتقداتهم الدينية في وجه الاحتلال كما وقفوا ضد الاحتلال البريطاني عام 1882 صفاً واحداً مع إخوانهم المصريين المسلمين، ساعين إلى استقلال بلدهم تحت شعار «المواطنة» الحقيقية التي بدأها أحمد عرابي وأرسى قواعدها سعد زغلول. وعاش المصريون مسلمين وأقباطاً في سلام، دون أن يشعر الأقباط بأنهم أقلية مهددة تأتي أهمية هذا الكتاب في إلقاء الضوء على مفهوم المواطنة عند الأقباط، وعلى تاريخهم وأدوارهم في الحركة الوطنية المصرية أثناء الاحتلال الأجنبي لمصر، وقد أراد الباحث أن تكون دراسته هذه تاريخاً موضوعياً أكاديمياً مستنداً إلى مصادر ومراجع خاصة وعامة من أرشيف ومحاضر كنسيّة ومدنية، وتقارير قناصل ومندوبين أجانب، إلى صحف ومجلات وكتب. الكتاب: الأقباط في إطار الجماعة الوطنية المصرية تأليف: فرج زخور
#بلا_حدود