السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

«نجم الأسبوع» موني دنيا: «المسحراتي» رسول محبة وصلة رحم ونافذة ثقافية

بدأت رحلتها الإعلامية في الإمارات بإذاعة الرابعة، حيث قدمت العديد من البرامج الناجحة مثل «صباح الخير يا إمارات» و«على ضو القمر» مروراً بأهم برامجها «نجم الأسبوع» الذي كانت تستضيف فيه أبرز النجوم على الساحة الفنية العربية. توضح معدة ومقدمة البرامج بإذاعة «الفجيرة FM» موني دنيا: «عملت في لبنان بالصحافة المكتوبة والعديد من الإذاعات. وعندما جئت للإمارات عملت لفترة مع إذاعة الرابعة إلى أن انتقلت إلى «الفجيرة FM»، والتي أعمل بها حتى اليوم. وقدمت فيها أهم البرامج الصباحية والمسائية مثل «لون صباحك» و«أحلى دنيا» و«بدون اسم»، وحالياً أقدم «للسيدات فقط» و«من يوم ليوم». وعن برامجها خلال الدورة الرمضانية المقبلة، تنوه دنيا: «سأطل على مستمعي (الفجيرة FM) في رمضان المقبل ببرنامج (المسحراتي)». وسأقدمه بشكل مختلف عن المواسم الماضية، رغم أنني كانت لي تجارب ناجحة معه من قبل. فنحن جميعاً نعلم أن المسحراتي مهمته تنبيه الناس بموعد السحور، وكل بلد له طقوسه. وهناك بعض المصطلحات الجميلة الخاصة به التي يشدو بها، والتي مازالت مستمرة في بعض البلدان حتى اليوم. وفكرة البرنامج قائمة بالأساس على أن نكون سبباً في تواصل الأهل وذوي القربى بذويهم المقيمين خارج الإمارات. إذ نعمل على اختصار المسافات واستثمار روحانيات الشهر الفضيل والطقوس الرمضانية الجميلة لنكون سبباً في صلة الأرحام. وتؤكد: «نركز أيضاً على لم شمل العائلة وقت السحور والإفطار ورسم البسمة على وجوه مستمعينا. وأي مستمع يود التواصل مع أهله، أو أي أسرة تود التواصل مع أحد أفرادها المقيمين بعيداً عنها، يمكنهم بسهولة الاتصال بنا وإعطائنا رقم الشخص الذي يودون التواصل معه. ونحن بدورنا سنتصل به على الهواء مباشرة ونكون حلقة الوصل بينهم. وتنوه: « اخترنا وقتاً متأخراً لإذاعة البرنامج، وهو من الواحدة وحتى الثالثة بعد منتصف الليل من الأحد إلى الخميس، حتى يتناسب وقت البث مع توقيتات معظم الدول العربية». وتضيف: «سنتصل بأحد المقيمين ونسأله عن الطقوس الرمضانية في بلده، والتي قد تكون غائبة عن بعض المستمعين. ولن يقتصر الحديث عن تلك الطقوس على الدول العربية فحسب. فهناك دول كثيرة غير عربية بها مسلمون، وأيضاً لهم عاداتهم في الشهر الفضيل. وسنعمل على التعرف إلى العادات والتقاليد والطقوس، قديماً وحديثاً. نتابع رحلة التغير والتطور في الطقوس الرمضانية ونحاور مجموعة من كبار السن ومن الجيل الجديد، لنقدم فكرة كاملة عن أجواء ذلك الشهر الفضيل في كل البلاد الإسلامية».
#بلا_حدود