الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

مولانا

توضح لنا الرواية كيف يختبئ بعض مشايخ الفضائيات خلف لحاهم، لتعبئة الجيوب وفرض النفوذ، آمرين ناهين باسم الدين وبحجج علمهم الواسع. يصور إبراهيم عيسى في روايته، كيف يمزج أحد مشايخ الفضائيات أهواءه بالدين لتلائم الساسة، ليمرر فكراً يغرس في نفوس الشباب وتترك فيهم الأثر الذي لا يمحى. تفضح السطور كل العلاقات المخفية والمتداخلة بين هؤلاء، وتوضح كيف يساء استخدام الدين ويتم تأطيره، لنكتشف العالم الخفي المخيف لأولئك المشايخ. كتب إبراهيم عيسى روايته في الفترة الانتقالية بين حكم الرئيس مبارك والرئيس مرسي، وينوّه دائماً بأن هذه الرواية من أحب الكتابات إلى قلبه. وهي تكشف المتاجرين بالدين، الذين يخدعون البسطاء في سبيل أطماعهم، ويعدونهم بجنة وهمية، ويضحون بغيرهم.
#بلا_حدود