الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

تقدم «عيشها غير» عبر أثير «العربية 99».. عائشة نصيب .. صوت دافئ برائحة الصباح

يمنح صوت المذيعة الإماراتية عائشة نصيب المستمعين انتعاشة تشبه نسيم الصباح عندما تبدأ برنامجها بنصيحتها «اكسر حاجز المستحيل وكن صاحب إرادة .. خذ جرعة تفاؤل واستمتع بالحياة .. ولترى الحياة غير .. (عيشها غير)». وتؤمن نصيب بالحكمة الهندية «الكلمة الحلوة نسمة في نهار صيفي حار»، وتوقن بأن الطريق إلى النجاح مملوء بالمنعطفات والحواجز، مؤكدة أن للنجاح ثلاث مراحل: أن تعي موهبتك، وأن تضع يدك عليها، ثم تعاملها معاملة الليمونة، تعتصرها حتى لا يبقى منها غير القشرة، لذلك لا ترتضى بغير النجاح بديلاً. استهواها الإعلام فأدركت أن طريق النجاح يبدأ من أثير الإذاعة فانتسبت إلى «العربية 99» منطلقة في مشوار مستمر كله أمل واجتهاد. تعد المذيعة عائشة نصيب صوتاً إذاعياً ووجهاً تلفزيونياً استطاع وفي وقت وجيز أن يبرز في عالم الإعلام لا سيما أنها فتاة إماراتية محبوبة وطيبة ومجتهدة، وهو ما أهّلها لأن تشغل منصب نائبة مديرة البرامج في إذاعة العربية 99. ترى عائشة أن الإعلامي مطالب بأن يكون ملماً بما يحيط به من قضايا ومواضيع ويتوجب أيضاً أن يكون صاحب رأي ومواقف، وتؤكد أن ذلك لن يحدث إلا بالاطلاع والمتابعة المستمرة وكذا الاجتهاد، وهو ما يفسر تنوع شهاداتها العلمية. تحمل نصيب شهادة ماجستير في التسويق الاستراتيجي من جامعة وولنونغ الأسترالية وبكالوريوس في إدارة الأعمال وشهادة الدبلوم العالي في السياحة والسفر من كلية التقنية العليا في دبي. لم تمنعها هذه التخصصات من خوض تجربة الإعلام، فعرفت عبر أثير العربية 99 بصوتها المميز وحضورها القوي، ولأنها اجتماعية بطبعها محبة للغير والخير اختارت البرامج التفاعلية فهي مقدمة برنامج «عيشها غير» الذي يحاول مد يد العون عبر تقديم النصائح والحلول للمشاكل اليومية التي تعترض الفرد. ويدعو البرنامج للنظر إلى الحياة بنظرة إيجابية والتفاعل مع الأحداث اليومية بسلاسة أكثر بهدف الاستمتاع بكل لحظة من لحظات الحياة من خلال فقرات تهدف إلى التفاؤل في الحياة واكتشاف قدرات الشخص في التعامل مع نفسه ومع الآخرين ضمن المجتمع أو في محيط العمل وكيفية تحقيق طموحه للوصول لأهدافه والسفر حول العالم للتعرف إلى ثقافات الشعوب. لم تكتف عائشة النصيب بأثير الإذاعة فانتقلت إلى عالم الصورة عبر تلفزيون دبي لتقدم برنامج «العنوان» الذي استطاعت من خلاله نقل المشاهد إلى أجمل الأماكن والمراكز التي تتمتع بها إمارة دبي، في برنامج إعلاني سياحي. لكن نصيب تعتقد أن العمل الإذاعي يتطلب جهداً أكثر من التلفزيوني، كون المذيع يعتمد على طبقات الصوت التي من خلالها يتوجب عليه أن يوصل مختلف المشاعر والانفعالات. ، وبالتالي التركيز على الصوت والأسلوب هو الأهم في هذا المجال. أما في التلفزيون، فهناك عوامل أخرى كثيرة تساعد المذيع على توصيل المعلومة، منها تعابير الوجه ولغة الجسد والابتسامة والإشارات وغيرها. وتقر عائشة بأن القائمين على مجال الإعلام الإماراتي، يعملون على تنشئة جيل إعلامي إماراتي قادر على رفع التحدى وإثبات الذات في عالم مفتوح البقاء فيه للأقوى والأجدر.
#بلا_حدود