الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

ماذا بعد ربيع الثورات العربية؟

يطرح المؤلف تساؤلاً مهماً اتخذه عنواناً لكتابه «ماذا بعد الثورات العربية ؟»، هل وضعنا أقدامنا بحق على طريق الإصلاح الذي ننشده وتستحقه مجتمعاتنا، أم أن طريق الإصلاح الحقيقي لا يزال بعيداً مادامت النيات المخلصة لبلوغ هذا الطريق غابت؟ وماذا عن دولة القانون والحريات المقرونة بالمسؤولية المجتمعية؟ بدأ المؤلف كتابه بسرد طويل لمعركة الشيطان مع الإنسان وكونها قديمة قدم الإنسان ذاته، وأنه هو الذي أخرج أبوينا آدم وحواء، عليهما السلام، من الجنة وعمل على الوقيعة بين ابنيهما حتى قتل أحدهما أخاه، ولم يزل بذرية آدم، عليه السلام حتى أخرج قوم نوح، عليه السلام، من التوحيد إلى الشرك ومن الاستقامة على منهج الله إلى الخروج عليه، واستمر في عمله الإفسادي هذا من بعد حتى شمل إفساده غالبية أهل الأرض إلى اليوم. رغم كل ما تعرض له الكاتب في كتابه من مخاوف إلا أنه عاد ليؤكد أن طريق الإصلاح ليس بالمستحيل، لكنه فقط يحتاج منا أن ندرك القواعد السياسية الجديدة التي تحيط بنا وأن نتخذ إقرارات الاستراتيجية المُلحة لتحقيق التغيير المنشود. تأليف: د. زغلول راغب النجار
#بلا_حدود