الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

روجيه ميلا للمرة الأولى في السينما.. الأسطورة قصة لاعب عابر للقارات

يعكف المنتج الفرنسي الكاميروني جون روك باتوديم، على إنهاء تصوير فيلم «روجيه ميلا - الأسطورة» تحت إدارة المخرج الكاميروني آلان فونجي. ويروي الفيلم قصة حياة أسطورة كرة القدم الكاميروني روجيه ميلا للمرة الأولى في السينما. ويسعى المنتج لتجهيز العمل قبل شهر يناير من العام المقبل، حتى تتمكن القنوات التلفزيونية من برمجته قبيل كأس العالم لكرة القدم 2014 بالبرازيل. ويحظى العمل باهتمام كبير، نظراً لأن نجم الفيلم يعتبر إحدى أيقونات كأس العالم، بعد نجاحه الكبير في مونديال 1990 بإيطاليا. ويعتبر ألبرت روجيه ميلا من أساطير كرة القدم في الكاميرون. سطر اسماً من ذهب في كأس العالم 1990 بإيطاليا، بعد أن جذب أنظار العالم كله بفنياته العالية وسحره في اللعب بالكرة. وأسهم في شهرة ونجومية وانتشار كرة القدم الإفريقية. ويحاول الفيلم الإجابة عن الأسئلة التالية «من هو روجيه ميلا اللاعب الذي أبهر كل إفريقيا والعالم، من يعرفه جيداً، من أين أتى ؟». وتأتي كل الأجوبة على لسان الأسطورة الذي ظل في الذاكرة الجماهيرية حتى بعد 16 عاماً من ابتعاده عن الملاعب. وتنتج الفيلم شركة باتو العالمية للأفلام ومقرها باريس ويخرجه المخرج الشاب آلان فونجي. الطريف أن مدة الفيلم 90 دقيقة وهو زمن مباراة كرة القدم، ولكن من دون وقت ضائع. وهو من نوع الأفلام السينمائية الوثائقية مع بعض اللمسات الدرامية. وتشارك في الإنتاج أطراف عدة من بينها الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا وقناة كانال بلس والاتحاد الإفريقي لكرة القدم. وتعود فكرة إنتاج فيلم عن لاعب كرة قدم إلى صاحبها المنتج المخرج جون روك باتوديم الذي أكد لـ «الرؤية» في عام 2010، كنت في زيارة إلى منطقة مونغوليا التي تبعد 1800 كلم عن بيجين الصينية، وكان دليلنا السياحي لا يتكلم سوى اللغة المحلية وعندما أفهمته أنني من الكاميرون قفز يصرخ «ميلا .. ميلا .. سوكر (كرة قدم)». وبعدها أخذني مباشرة إلى مطعمه ليطلعني على ملصقة كبيرة عليها صورة روجيه ميلا على الحائط. وكان هذا الموقف كفيلاً ببزوغ فكرة توثيق حياة النجم الكاميروني بعد أن فوجئ المخرج بالشعبية اللامحدودة له خارج أرض الوطن. وأكمل باتوديم حديثه عن الفيلم «كنت في زيارة إلى الكاميرون وقابلت مخرجاً شاباً اسمه آلان فونجي اكتشفت أنه قام بتصوير حوارات عدة مع روجيه ميلا ضمن برامج تلفزيونية. وقررنا أن نواصل المسيرة بفيلم سينمائي وثائقي عن ذلك اللاعب الأسطورة». ويتم حالياً تصوير العمل في الكاميرون مع روجيه ميلا الذي سيظهر متحدثاً عن حياته. ويحتوي الفيلم على لقطات خاصة من أرشيف اللاعب والمباريات والحوارات التي أجراها كما سيكون لبعض الشخصيات الإعلامية والرياضية حضورها لتتحدث عن النجم الكاميروني. وينضم ميلا بذلك، إلى قائمة نجوم كرة القدم الذين خلدتهم السينما، ومن أبرز هؤلاء النجوم اللاعب البرازيلي بيليه، ونجم ريال مدريد دي ستيفانو، وزميله المدفعجي بوشكاش، والنجم الإنجليزي الراحل جورج بيست، والجوهرة السوداء نجم البرتغال إيزيبيو، ونجم الأرجنتين مارادونا.
#بلا_حدود