السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

فينيسيا 70.. الصراع بين الحقيقة والحرية والمظاهر الخادعة في 5 أفلام

تعلمنا الحياة ألا نقرأ الكتاب من عنوانه، ولا نكتفي بالشكليات بعيداً عن الجوهر، لأن ما نراه قد يكون الهدوء الذي يسبق العاصفة. تطارد أفلام المهرجان الحقيقة التي تختفي تحت ركام من زيف وواقع هش يكذب ويتجمل، ولكنه ينهار عند أول اختبار. ميداس بورتريه حميم عن أسرة ريفية يرصد أسرار حياتها من الداخل، وعلاقتها مع العالم الصعب المتغير من حولها. يكافح مزارع الحليب الصارم الجاد إينيس لكي يسيطر على أسرته والبيئة المحيطة به، وتنسحب زوجته كريستينا وتتقوقع على نفسها، وتتطور حالتها وتنفصل نفسياً عنه وأولادهما الخمسة. ومع تصاعد التوتر يضطر كل شخص إلى مواجهة قلقه وأحلامه، وتتزايد المواجهة والصراع بين السيطرة والحرية، الحب والابتعاد. الفيلم أشبه برحلة غير متوقعة يغوص أبطاله في حدود وقيود السلوك الإنساني. الفيلم من إخراج إندريا بولورو، وبطولة كاتالينا ساندينو مورينو، بريان ف. أوبيرن. ساكرامنت يتتبع الفيلم مراسلين يحاولان إعداد فيلم وثائقي عن صديق لهما يسعى للعثور على شقيقته المفقودة. ويسافران خارج الولايات المتحدة ويصلان إلى مكان معزول يدعى «جنة باريش»، ويعيشان في مجتمع فاضل مثالي مكون من 200 شخص فقط، ويكتشفان أن المجتمع يتمحور حول قائد غامض يعرف باسم «الوالد»، ويلتئم شمل صديقهما مع شقيقته المفقودة، ولكن يبدو للقادمين الجديدين أن تلك الجنة الموعودة ليست كما تبدو ظاهرياً، ويحاولان تصوير فيلم وثائقي آخر، ولكن الأمر ينتهي بهما إلى محاولة النجاة بحياتهما. الفيلم من إخراج تي ويست، وبطولة جو سوانبرج، آج بوين، كنتاكر أودلي، جين جونز. كذبة أرمسترونغ تم تكليف أليكس جيبني في عام 2009 بإعداد فيلم عن عودة آرمسترونغ إلى منافسات الدراجات، وحفظ المشروع بعد تفجر فضيحة المنشطات، واعتراف أرمسترونغ بذلك. وعادت القصة للظهور من جديد في عام 2013، عندما عاد أرمسترونغ ليتنافس من جديد من دون منشطات، لكي يثبت أنه مازال بطلاً بنظافة وشرف، ويقدم الفيلم رؤية خاصة عن واحدة من أكثر القصص إثارة في تاريخ الرياضة، ويعترف لانس أرمسترونغ نفسه «لم أعش أكاذيب كثيرة، ولكني عشت كذبة واحدة كبيرة». الفيلم من إخراج أليكس جيبني، وبطولة لانس أرمسترونغ. لوك يبذل إيفا نلوك قصارى جهده لكي يعيش حياة رغدة مرفهة، ولكن حياته تنقلب رأساً على عقب في إحدى الليالي. يواجه أكبر تحدٍ في مهنته، ويتلقى مكالمة تعدد مجموعة من الأحداث التي تعري أسرته وعمله وروحه، وتعرض كل من حوله للخطر. الفيلم تجربة سينمائية تضع المشاهد في مقعد المسافر لكي يتابع حياة السائق وهي تتكشف وتتداعى. الفيلم من إخراج ستيفن نايت وبطولة توم هاردي، أوليفيا كولمان، وراث ويلسون، أندرو سكوت، بن دانييل، توم هولاند. كازي تاشينو «هبوب الريح» يحلم جيرو بالطيران، ويتسلى بتصميم طائرات جميلة، يستلهمها من المصمم والمخترع الإيطالي الشهير كابروني. ولكن حلمه في أن يصبح طياراً يتبدد بسبب إصابته بقصر النظر منذ الصغر، ويعدل الشاب طريقه في الحياة وحلمه مضطراً، ويلتحق بإحدى الشركات اليابانية مهندساً للطيران. وسرعان ما تبرز موهبته بشدة، ويصبح واحداً من أبرز مصممي الطائرات في العالم، ويرصد الفيلم الأحداث العالمية التي وقعت في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، وألقت بظلالها على حياة تاشينو. يرصد لنا بشكل درامي زلزال كانتو الكبير، وسنوات الكساد العالمي والأحداث السياسية المضطربة، ودخول اليابان الحرب. ولا يخلو الطموح من قصة حب، بعد أن يلتقي المخترع العبقري مع الجميلة ناهوكو، وسرعان ما يقع في هواها. جمع المخرج هاياو ميازاكي بين المهندس جيرو هوريكوشي وكاتب السيناريو تاتسو هوري لكي يخلق شخصية جيرو الخيالية، ويجعلها محوراً لقصة عن الحب والإصرار والتحدي والحلم والأمل في مواجهة عالم مضطرب.
#بلا_حدود