الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

المجتمع الأحسائي المعاصر

يوضح أحمد اللويمي في كتابه أن الأحساء تحولت في غضون العقود الأربعة الماضية من بيئة يغلب عليها الطابع الريفي إلى حاضرة متمدنة، كادت أن تختفي منها مظاهر الريف ومهنه وتراثه. وأضاف المؤلف أن هذا التحول صاحبه زيادة التحول الاجتماعي، من السذاجة والبراءة إلى ما يغلب على أهل المدن، من التعقيد في الأذواق والأهداف. وأشار إلى أن التحولات تسارعت متخذة وتيرة متصاعدة في الأعوام العشرة الماضية، تمحورت في تضاعف الانفتاح على الثقافات الوافدة. ويسعى المؤلف في مؤلفه هذا إلى رصد التحولات المستجدة في الأحساء، على صعيدين مهمين يشكلان المظهر الاجتماعي العام، والعلاقات الفكرية والاجتماعية السائدة. تأليف: أحمد اللويمي
#بلا_حدود