الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

دور العرب في تطور الشعر الأوروبي

 مصطفى أبوزيد - دبي يوضح المؤلف في مقدمة الكتاب أن الشعر الإنجليزي إذا كان تأثر في مراحل شتى بشعر لغات أخرى، فهل يا ترى كان للشعر العربي من أثر في تطور الشعر الإنجليزي، وشعر تلك اللغات الأخرى التي أثرت فيه؟ ويؤكد أنه وجد في مكتبات جامعة كمبردج قدراً كبيراً من الكتب والدوريات العلمية التي تعنى بالشعر الأندلسي وبشعر التروبادور، وبالعلاقة بين شعر التروبادور باللغة الأوكسيتانية وبين الشعر الأندلسي في نمط الموشح والزجل. ويشير إلى أنه درس الموشح والزجل في جذوره المشرقية التي تطورعنها، ومقارنة ذلك بشعر التروبادور الجديد على أوروبا القروسطية، وتابع انتشار شعر التروبادور وفنونه في عدد من اللغات الأوروبية الوليدة. وانتهى به المطاف إلى الشعر الإنجليزي في ما كتب شكسبير من غنائيات الحب التي تردد أصداء غير بعيدة من غزليات الحب العربية، وبعد شكسبير لا يشكل الشعر الغنائي في موضوعات الحب قضية يسهر الخلق جراها ويختصم.