الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

أهدافي متعددة .. وانتظروا «تيم شو» مرئياً

 حسن العربي - أبوظبي يستهدف البرنامج الترفيهي «تيم شو» الذي يبث باللغة العربية عبر موقع speaker.com الإذاعي على الشبكة العنكبوتية الإماراتيين الشباب، إذ يناقش العديد من المواضيع التي تهمهم ويبرز الأحداث العالمية. ويتواصل البرنامج مع المستمعين في مشاركات نشطة عبر الاتصالات الهاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي. ويكشف البرنامج مواهب خفية من جميع أنحاء المنطقة، إذ تشارك معدته ومقدمته تيم الفلاسي مع مستمعيها مقاطع فيديو وصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وتستعرض في فقرتها الأخيرة مواضيع مختلفة حول الحياة والأمل والصداقة، إضافة إلى مواضيع أخرى تتلمس أحاسيس مستمعيها. وأوضحت لـ «الرؤية» تيم الفلاسي أن أيام الجامعة كانت تصدر مجلة تستضيف فيها بعض النجوم، وكانت تتناول الكثير من المواضيع، وعندما أوقفتها عن الإصدار وأرادت تضمين ما تحتويه في حلقة إذاعية صوتية، فسجلت حلقة مدتها نصف ساعة، تخللتها فقرات منوعة وبعض الأغنيات وأذيعت على الإنترنت. وأضافت أن الحلقة لاقت استحسان الكثيرين ونشطوا معها، لأنها كانت تطرح المواضيع بعفوية بعيداً عن الرسميات، وبدأ المستمعون ينتظرون الحلقات التالية. وأكدت الفلاسي أن نسبة الاستماع للبرنامج زادت حتى وصلت إلى 20 ألف مستمع و105 آلاف مرة استماع لحلقاته، وكانت تحمل الحلقات على مواقع التواصل الاجتماعي في الموسم الأول للبرنامج، والذي اشتمل على 21 حلقة. وأشارت إلى أن البرنامج ترفيهي شبابي خفيف، يتناول مواضيعه في عفوية بعيداً عن المتعارف عليه، موضحة أنها تبدأ الحلقة بطرح سؤال على «تويتر» وتنتظر الإجابة من المستمعين، وبعده تنطلق فقرة الجديد في معظم المجالات مثل السينما والتكنولوجيا وغيرها. ولفتت الفلاسي إلى أن أهم فقرة بالنسبة لها هي الفقرة الأخيرة بعنوان «تيم تتكلم»، والتي تتناول في كل حلقة مواضيع مختلفة تتعلق بالحياة التي نعيشها، مثل الأمل والصداقة وغيرها، وأصبح المستمعون ينتظرون هذه الفقرة بشغف كبير. وأردفت أن الموسم الثاني يختلف عن الأول في بعض الجوانب، إذ كانت في الأول تؤدي كل شئ بنفسها ومن غرفتها في بيتها، أما الموسم الثاني فجاء التعاون فيه مع «توفور54»، إذ تتولى الإنتاج ويتم التسجيل باستوديوهاتها، لكنها تعد وتختار مواضيع الحلقات بنفسها. وزادت أن البرنامج يمثلها ويمثل شريحة كبيرة من الشابات والشباب من جيلها، مضيفة أنها تقدمه على طبيعتها، والجميل أن مستمعي البرنامج ليسوا من الإمارات فحسب، بل مستمعين من كافة دول الخليج العربي، وأكثر متابعيه من الإمارات والسعودية والكويت. وعن ترتيباتها المقبلة للبرنامج أفادت الإعلامية تيم الفلاسي، بأن آخر حلقة من الموسم الثاني للبرنامج ستكون مليئة بالمفاجآت، إذ ستكون على الهواء مباشرة ومع الجمهور، وستستضيف عبرها مجموعة من الفنانين. ونوهت بأن الإذاعة لم تكن هدفها الوحيد، بل كانت مرحلة لا بد منها وفضلت خوض تجربتها، وستعمل في الموسم الثالث من «تيم شو» على أن يكون برنامجاً تلفزيونياً، وأن يعرض على إحدى الشاشات. وتابعت: «لكن إذا لم يحالفني الحظ في عرضة على أي شاشة تلفزيونية فسأعرضه على موقع الـ «يوتيوب»، والمهم أن يكون البرنامج في موسمه الثالث مشاهداً. جدير بالذكر أنه يجري حالياً تسجيل عشر حلقات من البرنامج «تيم شو» في المختبر الإبداعي في twofour54، وسينتج البرنامج بدعم من أعضاء المختبر الذين يشرفون عليه، ويعد أول برنامج إذاعي يقدم بدعم من المختبر الإبداعي.