الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

«دردشة نسائية» .. قضايا وآراء لا تكذب ولا تتجمل

لم تعد المرأة تكتفي بالثرثرة أو الشكوى أو التناول السطحي والتقليدي لقضاياها، بل تقتحم بجرأة كل الموضوعات والمحظورات عبر برنامج «دردشة نسائية». وهو برنامج حواري تعرضه قناة الشارقة، تقوم فكرته الأساسية على اشتراك ثلاث مذيعات في التقديم والحوار، يتبادلن الأدوار فيما بينهن، ويحاصرن الضيوف بمودة وحسم ووعي بحثاً عن الحقيقة، ويحتفين بالإبداع النسائي في كل المجالات. ويناقش البرنامج قضايا النساء في المجتمع بأسلوب حواري شيق ممتع، مسلطاً الضوء على المنجز الإبداعي للمرأة والتحديات التي تعرقل نجاحها. وتتألف كتيبة المذيعات من منية برناط التي تضطلع بمهمة إعداد وتقديم البرنامج، إلى جانب مستشار وزير البيئة والمياه الدكتورة مريم الشناصي والكاتبة نورة النومان. ويركز البرنامج على جملة من القضايا العائلية والاجتماعية التي تهم المرأة، ونجح عبر حلقاته الماضية في الاستحواذ على إعجاب جماهيري كبير ناجم عن جرأته في طرح القضايا والعناصر الجديدة التي يتطرق إليها. كما تمكن من تخطي دائرة الملل والتكرار الذي تعجز عن الخروج منها بقية البرامج الأخرى، حيث يتناول القضايا النسائية في إطار موضوعي جاد بعيداً عن الاستسهال أو «الاستظراف». وعلى سبيل المثال ناقش البرنامج في إحدى حلقاته قضية المرأة والعنف، راصداً ومحللاً أسباب انتشار ظاهرة العنف ضد المرأة في المجتمع. وتطرق إلى إشكالية عجز القوانين العربية والعالمية عن حماية المرأة من العنف بكل أنواعه اللفظي والجسدي والنفسي، ولم يكذب أو يتجمل فوجه أصابع الاتهام إلى المسؤول الأول عن المرأة وهو الرجل، وانتقد قصور التشريعات عن حمايتها من العنف اللفظي والجسدي. وتوضح مقدمة البرنامج منية أن «البرنامج يطرح قضايا المرأة من وجهات نظر مختلفة بأسلوب الحوار الشيق الممتع وبروح تضفي لمسات ناعمة من العنصر النسائي، وانبثقت الفكرة الأساسية مني، عندما أردت تقديم برنامج مغاير من حيث المضمون والشكل». ويقدم البرنامج مجموعة من المذيعات من مختلف الفئات العمرية اللواتي يمتلكن خلفيات ثقافية متعددة، تؤهلهن لطرح وجهات نظرهن المختلفة حول هموم المرأة. ويتميز أسلوب طرح البرنامج للقضايا النسائية بكسر التابوهات الجامدة التي أطرت المرأة ضمن إطار محدد باعتبارها كائناً ناقصاً. وتناقش المذيعات الثلاث على مدار 55 دقيقة المعوقات التي تحول دون تحقيق المرأة لأهدافها، مع التركيز على منجزها الإبداعي ونجاحاتها من خلال شخصيات نجحن في مضمار الحياة، يتم استضافتهن إلى استديو البرنامج في واجهة المجاز. وتدخل الضيفات البرنامج على نغمات الموسيقى وسط المناظر الطبيعية الخلابة مثل «نافورة المجاز» وكأنها تنثر التعدد والثقافة والمعرفة والتجدد. كما يستعرض البرنامج آراء عدد من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين لتفسير القضايا التي تواجه المرأة من بعد سيكولوجي واجتماعي مع التركيز على حلول المعالجة الفعالة. وتخوض مستشارة وزارة البيئة الدكتورة مريم الشناصي لأول مرة تجربة التقديم التلفزيوني على قناة الشارقة، وساعدها على النجاح في التجربة حصولها على دورات تدريب عملية في مجال التقديم التلفزيوني. وساعدها على النجاح والجرأة في الطرح، الدعم الذي حظيت به من فريق البرنامج والانسجام بين عناصره، والحب الذي يلف فريق العمل، ويلحظه المشاهدون في فقرات البرنامج. وترى الكاتبة نورة النومان أن «ما يميز البرنامج هو كسره لكل القوالب الجامدة والصور النمطية والآراء المسبقة التي تعانيها بعض البرامج الأخرى، وذلك من خلال حوار غني تثريه الآراء المختلفة بيننا كمذيعات يطرح الرأي والرأي الآخر».
#بلا_حدود