الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

المخرج جوكر الفريق ودينامو الإذاعة

تتضافر جهود طاقم العمل المشترك بين إذاعة «نور دبي» و«دبي» في بث الفقرات والبرامج عبر الأثير، ويسبق ذلك تحركات وترتيبات من قبل فريق الإعداد الذي يعمل على تجهيز الأستوديو وتنفيذ توجيهات المخرج. ويقع العبء الأكبر على عاتق المخرج الإذاعي عبداللـه الهرمود الملقلب بـ «الجوكر»، إذ يوجه فريق العمل كلاً حسب تخصصه ويتأكد بنفسه من سلامة المعدات والأجهزة والوحدات داخل الأستوديو. ويقف المخرج على مدى جاهزية مقدم البرنامج وفريق العمل ككل، إذ يعتبر الدينمو الذي يحرك خلية النحل المنتشرة في كواليس البرامج. «الرؤية» زارت كواليس برامج إذاعة دبي ونور دبي، والتقت المخرج عبداللـه الهرمود الذي حدثنا عن موهبته التي صنعت منه مخرجاً إذاعياً. بدأ رحلته مع «المِكسرات» والأجهزة الغريبة في مرحلة الدراسة الإعدادية، وعمل DG في بعض الحفلات، وبعد أن أنهى دراسته الأكاديمية التحق عام 2006 بفريق إذاعة نور دبي ويعتبر من مؤسسي المحطة، وتلقى دعماً كبيراً من الإعلاميين العاملين فيها الذين لم يبخلوا عليه بالنصيحة والتعليم، بحسب ما أكد الهرمود. وأوضح أن أول برنامج أخرجه هو «روحك رياضية» من تقديم الإعلامي كفاح الكعبي، مضيفاً أن لحظة انتهاء البث آنذاك شعر بسعادة كبيرة لدرجة أن عينيه كانت تدمعان فرحاً، وتوالت البرامج بعدها ومنها «البث المباشر، قابل للنشر، حياتنا، مساء دبي، فتاوى، وأبواب الخير». ويرى المخرج عبداللـه الهرمود أن من أهم الصفات الواجب توافرها في المخرج الناجح الموهبة، فإذا وجدت نجح صاحبها وأثبت جدارته وحقق طموحاته. كما يجب على المخرج أن يبدع في إنجازه ويكون ملماً بطريقة عمل جميع الأجهزة المتطورة والمكسرات، لأن الموهبة موجودة ولا يجد صعوبة في التعلم على أي «مِكسر» جديد يدمج في عمله، وفقاً لما أفاد الهرمود. أما من حيث كواليس العمل وإخراج البرامج الإذاعية فيعمل على تجهيز الحلقات وتنظيم أدوار فريق البرنامج، بالإضافة إلى استقباله المداخلات الهاتفية والتواصل مع مقدم الحلقة أثناء البث لإطلاعه على أحدث الأخبار وإبلاغه أسماء المتواصلين مع البرنامج عبر الأثير. وقرر عام 2010 أن ينتقل إلى العمل التلفزيوني في قناة «نور دبي» مديراً للإنتاج، وكانت تلك الخطوة جريئة إذ ترك العمل الإذاعي الذي يحبه والتحق بالتلفزيوني، وفضوله جعله يستكشف ماهية الطريقة التي تعمل بها المحطات التلفزيونية، بحسب المخرج الإذاعي. وأبان أنه تعلم واكتسب خبرة كبيرة من العمل في معظم المجالات الإعلامية، لكنه لم يجد نفسه إلا في الإخراج الإذاعي، ولذلك قرر العودة إلى مكانه الصحيح عام 2012، وبدأ العمل على برامج عدة بين إذاعتي دبي ونور دبي لأنهما كالبيت الواحد.
#بلا_حدود