الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

المسلسلات الكرتونية .. ثقافة وترفيه وريجيم للأطفال

يعمل الحس الفكاهي للأطفال على منح العائلة قسطاً كافياً من البهجة والسعادة، فالبراعم الذين يتميزون بالدعابة يكونون أكثر ذكاء وقدرة على مواجهة التحديات والمشاكل. وبرزت في الفترة الأخيرة، كوكبة من مسلسلات الكرتون التلفزيونية الموجهة إلى البراعم والزهراوات، منها «فريج، الضاحكون، وماروكو». وتركز تلك الأعمال على عرض القصص الفكاهية الممتعة في إطار حبكة قصصية ترمي إلى غرس القيم التربوية السليمة. وأكد اختصاصيون في مجال برامج الطفل أن المسلسلات الفكاهية ذات تأثير أقوى من ناحية الفعالية في السلوك، لطابعها الفكاهي المضحك السلس البعيد عن الجدة والجفاف عبر الرسومات الكرتونية التي تبدو ذات أشكال مضحكة، بالإضافة إلى المواقف التي ترسخ في ذاكرتهم، لا سيما تلك التي تركز على مضامين إتباع السلوكيات الغذائية الصحيحة. وأوضح مخرج مسلسل «فريج» الكرتوني محمد سعيد حارب، أن الأسر عادة ما تحرص على مساعدة أطفالهم ذوي الوزن الذائد للوصول إلى جسم أكثر مثالية وملائمة، ولكن هناك قلة قليلة من الأسر التي تدرك تأثير المضامين الإعلامية الموجهة إلى الطفل، ولا سيما من ناحية السلوكيات الغذائية. ولا يفضل الأطفال التعاطي مع المعلومة الأكاديمية التي تنقل إليهم عبر المدرسة أو عبر البرامج التثقيفية الجادة، لذلك اعتمد في خط عمله للمسلسلات الكرتونية التي يقدمها على القوالب الفكاهية في إيصال الرسالة المراد غرسها في نفوس الأطفال، بحسب حارب. وتركز البرامج الفكاهية على إتباع النظام الغذائي السليم، ويبرز دورها الرئيس في الحد من السلوكيات الغذائية السلبية والسمنة، لأن أبطال هذه المسلسلات أيقونات محببة بالنسبة لهم يسترشدون بها، خلاف المسلسلات العادية التي تبث مفاهيم الوعظ والإرشاد الجامدة، وفقاً لما أفاد به مخرج «فريج». وفي السياق ذاته، برزت دراسة أخيراً تؤكد أن مضامين الفكاهة، سواء في الكتب أو البرامج تقلل من وزن الأطفال وتحد من السمنة، إذا ما ركزت على التوعية بأساليب التغذية السليمة، حسب ما أكدته صفاء المطيري «والدة لطفلين». وزادت المطيري أن حس الفكاهة لدى الأطفال يبدأ في التطور سريعاً عند متابعة هذه المسلسلات، ما يزيد من قدرة الطفل على كسب فهم واع للمرح ورؤية الأشياء من حوله عبر منظور مختلف، وبالتالي تتطور أدواته الإدراكية في الحياة. ويستطيع الأطفال أن يتعلموا كيفية الحد من أطعمة محددة مثل الكعك المحلى أو الأطعمة المقلية، إذا ما عرفوا أن بطلتهم المحببة «ماروكو» على سبيل المثال في «مسلسل ياباني»، تفضل الذهاب إلى النادي الرياضي وتتفادى تناول الأطعمة الدسمة. كذلك الأمر في المسلسل الإماراتي «فريج» أو أي برامج ومسلسلات تهدف إلى التوعية الثقافية في إطار من التسلية والفكاهة الخفيفة. ومن جانبها، أشارت معدة برامج الأطفال في قناة الشارقة نجوى جمعة، إلى أن البرامج والمسلسلات الكرتونية ذات الطابع الفكاهي الموجهة إلى الأطفال، والتي تتسم بخفة النكتة الذكية نادرة، ومعظم المسلسلات الفكاهية التي تعرض حالياً تعبر عن ثقافة مغايرة عن مجتمعنا، وبالتالي تنقل مفاهيم لا تتصل بالواقع. وتؤثر البرامج والمسلسلات ذات الثقافة المختلفة على الطفل، بخلاف غيرها من ذات المضامين التي تتوجه إلى الطفل، إلا أنها تحتاج إلى اختصاصيين على درجة عالية من الحرفية في الدقة والتنفيذ، فضلاً عن كتاب النص المحترفين في كتابة المشاهد الكوميدية التي تنقل القيم الثقافية أو الاجتماعية.
#بلا_حدود