الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

شبح الخيانة والغدر يطارد أبطال «لو» على MBC

يطل شبح الخيانة والغدر برأسه عبر الدراما الاجتماعية العاطفية «لو» في قالب مشوق، ويطارد نجومه عابد فهد، نادين نسيب نجيم، يوسف الخال، وآخرين على قنوات MBC في رمضان المقبل. ويطرح العمل قصة خيانة زوجية أبطالها رجلان وامرأة، وذلك عبر مصممة الأزياء «ليلى» المتزوّجة من «غيث» أحد مديري المصارف في لبنان. وتشعر المرأة بفراغ عاطفي نتيجة إهمال زوجها حتى تلتقي الفنان التشكيلي جاد الذي تجد منه الاهتمام وتنشأ بينهما قصة حب سرية، وعلى الرغم من قرارها ترك عشيقها إلا أنها تمر بلحظات ندم وتشعر بتأنيب الضمير، ويسعى الأخير بجميع الوسائل والطرق غير المتوقعة إلى استمالتها واستعادتها. ويتناول المسلسل أحداثاً أخرى على هامش القصة الرئيسة منها حكاية «سارة» التي تعاني من عدم القدرة على الإنجاب محاولة ترميم علاقتها بزوجها. وتولت كتابة قصة العمل اللبنانية نادين جابر ووضع السيناريو والحوار له السوري بلال شحادات، ويحمل توقيع المخرج السوري سامر البرقاوي، وهو مقتبس عن فيلم Unfaithful إلى جانب أفلام وروايات عالمية أخرى. ويجمع العمل الذي أنتجته شركة «سيدرز آرت بروداكشن» كلاً من عابد فهد، نادين نسيب نجيم، يوسف الخال كأبطال رئيسين، ويشاركهم البطولة عبد المنعم عمايري، ديما بياعة من سوريا، دارين حمزة، حسان مراد، خالد السيد، عصام بريدي، سارة أبي كنعان، وداد جبور، عبدالرحمن أبوزهرة، لقاء سويدان، حازم سمير، وفريال يوسف. وأوضح الممثل عابد فهد أنه يؤدي دور غيث وهو شخصية تحسب خطواتها بدقة ويعيش مواجهة عائلية عاطفية تقلب حياته تماماً، فيما يتسم بالهدوء والصمت والصلابة في اتخاذ قراراته. وأفصح فهد عن مواجهات مستمرة مع زوجته ليلى التي يشعر بخيانتها له وتصل إلى ذروتها عندما تتعرض ابنتهما إلى حادث، فيفتضح كذبها ويحملها المسؤولية لكنه يتصرف بعقلانية ووعي وحكمة. ويواجه غيث جميع الأمور بهدوء ويسعى إلى التعرف إلى العشيق السري لزوجته ليحاول فهم الدوافع الكامنة وراء خيانتها له قبل محاسبتها. ويتسم نص المسلسل بالانسجام الواضح بين اللبنانية نادين جابر والسوري بلال شحادات، مما ساعد على التحكم في إيقاع العمل والتسريع في وتيرة الأحداث. أما نادين نسيب نجيم فاعتبرت أن المسلسل يطرح موضوع الخيانة الزوجية الذي تجنبت الدراما العربية معالجته بالصيغة التي تناولها «لو»، باعتباره من المحظورات والمحرمات في المجتمعات العربية. وتشير نجيم إلى أنها تقدم دور امرأة متزوجة سعيدة في بيتها لكن لقاءها بأحد الأشخاص عن طريق الصدفة يحدث إعصاراً في حياتها ويقلبها رأساً على عقب، مبينة أن المسلسل لا يكتف بعرض مسألة الخيانة الزوجية بل يقدم أيضاً ما يترتب عليها من انعكاسات تطال جميع أفرد الأسرة ووقع ذلك على محيطهم وحياتهم. ولا يبرر العمل الخيانة وأسبابها وهذا ما يريد إظهاره المسلسل عبر النتائج السلبية التي تخلفها الخيانة الزوجية، فكل مشهد في العمل بمثابة تحد. وتتنوع شخصية الزوجة بين المرأة المكسورة، الجريئة، الكاذبة، الصادقة، الخائنة، المريضة، والتائهة. وبدوره يرى المخرج سامر البرقاوي أن الموضوع جرى تداوله في عدد من الأعمال العربية والعالمية، لكنه يشكل تحدياً بالصيغة المطروحة في «لو»، إذ يحاول تقديمه في قراءة مختلفة، ويحضر عنصر التشويق بقوة في المسلسل منذ الحلقات الأولى.