الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

نفتقر إلى محتوى بمعايير عالمية

تمكنت قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي على مدار الأعوام الخمسة الماضية من جذب المشاهدين الذين يهتمون بجودة ونوعية المحتوى الذي يتمحور حول التثقيف والإلهام والترفيه. وأوضح لـ «الرؤية» المدير والمنتج المنفذ للقناة سامر أرزوني أن المحطة أصبحت حديث الإعلام ويتابعها عدد كبير من المنازل في المنطقة يصل إلى 50 مليون منزل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتهدف القناة إلى مواصلة مهمتها في إلهام الناس حول العالم لتكون مصدر وحي للتغيير ودفع المجتمعات والأفراد على اعتناق ذلك التغيير، كما تدعو مشاهديها إلى الترحيب بالثقافات المختلفة وتقديرها وتذكرهم بعظمة الإنسان. وتعد الفئة الرئيسة من مشاهدي القناة شباب تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 45 عاماً، وأهم تحديات المحطة النقص الشديد في عدد المنتجين ودور الإنتاج القادرة على إعداد محتوى يرتقي إلى معايير ناشونال جيوغرافيك العالمية، وفقاً لما أفاد به المدير والمنتج المنفذ للقناة سامر أرزوني. وحول برنامجه المفضل أكد أرزوني أنه السلسلة الجديدة من «مرن عقلك» تستهويه إذ يعد مثالاً لاستراتيجية القناة الجديدة الهادفة إلى بث محتوى ترفيهي رسالته الرئيسة فهم وتقدير العقل البشري. وعن مدى مساهمة الكادر المحلي في «ناشونال جيوغرافيك» بين أن المواهب والموارد المحلية تسهم بشكل كبير في عمل القناة، ونوقشت معظم البرامج والمبادرات مع الشريك المحلي «شركة أبوظبي للإعلام»، التي تعتبر أحد المنصات الأسرع نمواً في المنطقة. واعتبر المدير والمنتج المنفذ للقناة مجلة ناشونال جيوغرافيك والمحطة كيانين مختلفين عن بعضهما البعض ولكنهما يحملان الهدف والرسالة نفسها بشكل يتلاءم مع أنواع مختلفة من المتابعين. وتتعاون القناة مع المجلة في كثير من المناشط السنوية منها جوائز لحظات ناشونال جيوغرافيك، أنا مصور ناشونال جيوغرافيك، وحملتي ترويج على الطرقات. ونفذت ناشونال جيوغرافيك أبوظبي بثاً مباشراً مع جميع قنوات «جيوغرافيك العالمية» في الخامس عشر من مارس الماضي، ما يعد نجاحاً كبيراً بالنسبة لها واختباراً حقيقياً لقدرتها على ترجمة لغة المحتوى إلى العربية في غضون ساعات. ويجد أرزوني المنافسة قوية في عالم البث المجاني ويراهن في الوقت نفسه على مزاياها فهي محطة الترفيه الواقعي العالمية الوحيدة التي تبث برامجها بشكل مجاني وصولاً إلى عدد كبير من المشاهدين، إلى جانب أنها المحطة الوحيدة التي تستخدم اللغة العربية إضافة إلى عدد متزايد من البرامج المحلية، كما تقدم سرداً يلائم المشاهدين الصغار. وعرضت القناة في مايو الماضي أول برنامج محلي محققة به نجاحاً لافتاً، وبثت أيضاً مجموعة متنوعة من الحلقات المنفردة والخاصة التي تدور حول المشاريع الهندسية في المنطقة، ساعية إلى زيادة عدد البرامج المحلية.
#بلا_حدود