الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

حب .. عناد وابتسامات في حياة 5 صديقات

بعد موسمين ناجحين تعود البطلات الخمس إلى الدراما المدبلجة (نساء حائرات) ليحجزن موعداً يومياً على MBC1 من خلال الموسم الثالث منه. بعد أن حقق العمل إقبالاً كثيفاً على متابعته وحضوراً لافتاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتجمع الدراما التركية الجديدة نخبة من نجمات ونجوم الدراما التركية الذين تعرف إلى بعضهم الجمهور من خلال أعمال سابقة، قبل أن يتعلقوا بشخصياتهم في الموسمين الأول والثاني من «نساء حائرات». ويبرز في مقدمة هؤلاء سونغول أودان بطلة مسلسل نور في شخصية ياسمين، وجيداء دوفنجي، بطلة مسلسل ويبقى الحب في دور رفيف، وبننو يلدرملار بطلة مسلسل الأوراق المتساقطة في شخصية نيرمين، وايفريم سولماز في دور زيزي، وأوزجي أوزدر في دور أمل. والمسلسل مستوحى من أجواء الدراما الأمريكية الشهيرة ربات بيوت بائسات Desperate Housewives الذي لعبت بطولته إيفا لونجوريا، تيري هاتشر، وأذيع في ثمانية أجزاء انتهت في ديسمبر2011. ومع انطلاق الموسم الثالث، ستزداد الأحداث سخونة وتشويقاً، وتعطي اهتماماً أكبر لموضوع صراع الأجيال، وما يواجهه جيل الشباب مع عائلاتهم. وكانت الأحداث الدرامية قد بدأت في أحد الأحياء التركية، وسط غموض يلف حادثة انتحار هاندان إحدى نساء المنطقة التي اختارت الاستسلام لقدر صنعته بنفسها، وتحاول صديقاتها المقربات كشف السر وراء انتحارها. ورغم غيابها، يظل صوتها مرافقاً الحلقات يعرفنا بسير الأحداث وتسلسلها، وكاشفاً كل الأسرار، وما يجري خلف الأبواب المغلقة وداخل منازل أهالي الحي، وما يحاك داخلها من مؤامرات. وتمر خمس سنوات طويلة تتغير فيها أشياء كثيرة في حارة الورد. تهتم ياسمين بمحمد الذي ساندها في أوقاتها الصعبة، لكن الظروف لا تسمح بخوض قصة حب، وكأنه مكتوب علينا المعاناة والحرمان. ومن جهة أخرى، تجد أليف صعوبة في السيطرة على أبنائها بكل ما تحمله مرحلة المراهقة من عناد ومحاولة لإثبات الذات، وانجراف نحو تيارات الضياع، وتجرب طريقة عجيبة من أجل الحصول على دعم عمر. وفي خط موازٍٍ، يعيش لؤي مع زوجته الجديدة (جولشاه) وبناتها حياة سعيدة، ولكن الأحداث لا تسير على هوى (جولشاه) التي تشعر بالحزن بسبب سمنة ابنتها والسخرية منها، وتحاول أن تجعلها أكثر نحافة بعيداً عن زوجها. وتوسع نيريمين أعمالها في شركة الطعام التي أسستها مشاركة مع سوزان، وتصدر كتاباً للمأكولات باسمها، ولكن سوزان التي كانت غير سعيدة بسبب إدارة نيرمين للشركة تعمل على إفساد أعمالها. وتغوص الأحداث أكثر فأكثر في تفاصيل حياة الصديقات وعائلاتهن، عارضة يومياتهن ومشاكلهن الزوجية والعاطفية وأزماتهن النفسية التي تصل بإحداهن إلى حدود الانتحار. كما يضيء العمل على لحظات الضعف والقوة، والدموع والابتسامات لديهن، وما تعشنه من مواقف عصيبة حيناً وطريفة أحياناً، فضلاً عن التحديات التي تواجههن من خلال علاقاتهن بأزواجهن وأولادهن. يُعرض مسلسل نساء حائرات 3 على MBC1، ابتداء من اليوم الأحد إلى الخميس في السابعة مساء.
#بلا_حدود