الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

«سيتيزن 4» .. فيلم وثائقي عن سنودن

 وجدت مخرجة الأفلام الوثائقية الأمريكية لورا بويتراس نفسها في مواقف خطرة كثيرة في العراق واليمن، لكنها لم تحس بالخطر مثلما شعرت به حين كانت تصور إدوارد سنودن في فندق في هونغ كونغ، بينما كان يستعد للكشف عن برامج تجسس سرية هائلة تقوم بها الحكومة الأمريكية. ويبدأ عرض فيلم (سيتيزن4) في بعض دور السينما الأمريكية المختارة بعد غد الجمعة، واسم الفيلم مأخوذ من الكنية التي استخدمها سنودن حين اتصل بالمخرجة للمرة الأولى من خلال رسائل إلكترونية مشفرة لكشف ما كانت تقوم به الوكالة الأمريكية من جمع معلومات عن المكالمات الهاتفية وأنشطة الإنترنت لملايين المواطنين الأمريكيين العاديين وعشرات من زعماء العالم. وتشاركت بويتراس في اقتسام جائزة بوليتزر عن دورها في الكشف عن هذه المعلومات، ويشير خبراء إلى أن فيلم (سيتيزن4) سيرشح في يناير المقبل لجائزة أوسكار. يبدو سنودن هادئاً في الفيلم، لكنه يجفل في فزع حين يدق جرس إنذار في الفندق، وفي لحظة أخرى يختبيء تحت غطاء أحمر ليخفي جهاز الكمبيوتر المحمول وكلمة المرور من كاميرات موجودة في الحجرة.
#بلا_حدود