الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

«ساعة مسا» .. نافذة على الجدل والمواضيع المجتمعية

يهتم برنامج ساعة مسا الذي يبث عبر إذاعة الشارقة، بتغطية وإلقاء الضوء على المناشط الاجتماعية في إمارة الشارقة، إذ يسلط الضوء على القضايا التي تهم المواطن بشكل خاص والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، ويطرح في مسيرته الغنية العديد من المواضيع المثيرة للنقاش والجدل والاهتمام. ويتناول مع المستمعين أغلب القضايا كالزواج والطلاق ومشاكل الأبناء والمدارس، وكذلك مواضيع في الصحة والتأمين الاجتماعي، وتأمين السيارات والانفتاح الإعلامي وغيرها. ويسعى برنامج ساعة مسا الذي يقدمه ويعده محمد الحوسني وأحمد الغفلي وخالد الضابط وماجد السويدي، وينسق له إسحاق العبيدلي، إلى مجاراة المناشط التي تنظم على أرض الإمارة الباسمة باعتبارها واحة للعلوم والمعرفة. وبحسب مقدم البرنامج خالد الضابط نجح «ساعة مسا» في تكوين قاعدة كبيرة من المستمعين، حيث يتلقى الاتصالات والرسائل من مختلف الفئات، سواء عبر تويتر أو إنستغرام أو فيسبوك. كما يغطي البرنامج المناشط التي تطلق في الشارقة كمهرجانات الفنون الإسلامية وما يصاحبها من معارض والشعر ومهرجانات الطفل والسياحة وغيرها من مناشط متنوعة تبرز دور الإمارة الحيوي والفعال. وما زال القائمون على البرنامج حريصين على تطوير مضامين الفقرات التي تقدم ليبرهن «ساعة مسا» على أن إذاعة الشارقة نجحت في إحداث نقلة نوعية في طبيعة البرامج الإذاعية التي تجمع بين التسلية والترفية والفائدة المقدمة في قالب مشوق وممتع، ولا سيما بعد أن استحدث أعضاء فريق البرنامج فقرات جديدة مثلت إضافة نوعية للبرنامج. وأكد الضابط أن الاتصالات والرسائل وتواصل الجمهور أفادت البرنامج وأغنته بالأفكار والمقترحات المختلفة، كما كان لطرح موضوع الحلقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أهمية كبرى في تحقيق التفاعل مع المستمعين من مختلف الشرائح والأعمار أثناء البث مباشرة. وأفاد مقدم «ساعة مسا» بأن تجربته في إذاعة الشارقة تجاوزت ثلاثة أعوام، ولكن خبرته الإعلامية اكتسبها عبر عمله في أكثر من مكان ومحطة، متنقلاً بين الشارقة والرابعة، والفجيرة والجزيرة الرياضية، إضافة إلى تجربته الصحافية. وأبان الضابط أن البرنامج متنفس للمستمعين للتعبير عن آرائهم، ومن المبادرات المهمة التي استقطبت الجميع كانت «شكراً خليفة»، إذ عبر الناس عبر موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وإنستغرام عن عميق مشاركتهم مع هذه المبادرة وحبهم الكبير لوطنهم ولقادتهم. وزاد، أن الإذاعة تغطي دائماً المناشط المتخصصة مثل مهرجان الطفل، وأيام الشارقة التراثية، ومهرجان الشعر الشعبي. وأردف، أن البرامج ذات التواصل المباشر تحظى بصدى كبير وتواصل مميز من قبل المستمعين والمسؤولين، إذ تعمل على طرح قضايا الناس والمساعدة على حلها، وبعض القضايا المتناولة طرحت للمناقشة في المجلس الوطني الأعلى، وهذا يدل على فاعلية تلك البرامج ودورها في نشر الوعي في المجتمع.
#بلا_حدود