الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

سرطان الثدي بين العلاج والاكتشاف المبكر

تتناول حلقة الأربعاء المقبل من برنامج «الطب والحياة» الذي يبث عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي أهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، وأحدث طرق الوقاية والعلاج منه. ويعد سرطان الثدي أحد أنواع السرطانات التي تصيب النساء غالباً، وهو أحد المشاكل العالمية التي تتسبب في إنهاء حياة عدد كبير من النساء حول العالم، فالسرطان ورم خبيث ولم يكتشف علاج له حتى الآن، لكن الاكتشاف المبكر له يؤدي إلى علاجه قبل أن يتفاقم ويتمكن من الجسد. وتوضح الحلقة أن سرطان الثدي مرض خبيث ينتج عن النمو غير الطبيعي لخلايا الثدي، ويصيب السيدات سواء كن في سن صغيرة أو كبيرة، كما أنه يبدأ في الثدي ويمكن أن ينتشر بعدها في جميع أعضاء الجسم. وتشير حلقة «الطب والحياة» المقبلة إلى أن السبب الرئيس لسرطان الثدي غير معروف حتى الآن، ولكن هناك الكثير من العوامل التي تساعد على الإصابة به، منها التقدم في العمر، وتكون المرأة معرّضة للإصابة به عندما تصل خمسين عاماً، ويظهر ذلك مع جود الكتل الخبيثة في الثدي، كذلك عندما تكون أنسجة ثدي المرأة كثيفة أكثر من الشكل الطبيعي. كما تشمل عوامل الإصابة تأخر البلوغ عند المرأة، وزيادة الوزن، وشرب المواد الكحولية والمخدرات، وتعرّض المرأة للإشعاعات الضارة، والأعراض الجانبية للأدوية التي تحتوي الهرمونات، جميعها تتسبب في الإصابة بسرطان الثدي. وتستضيف الحلقة استشاري النشاط والجهد البدني الدكتور أسامة اللالا للحديث عن دور النشاط البدني كعامل وقائي وعلاجي في سرطان الثدي. وتتضمن الحلقة تغطية خاصة لمؤتمر أبوظبي للحجامة الذي تحتضنه العاصمة تحت عنوان «الحجامة وقاية وعلاج»، وتجري حواراً مع ضيف المؤتمر عميد كلية العلاج الطبيعي في جامعة سان جورج ـ لندن رئيس الجمعية البريطانية للعلاج بالحجامة البروفيسور حمد يونس، إضافة إلى استضافة اختصاصية النساء والولادة في مركز الشارقة العالمي للطب الشمولي الدكتورة أطياف إسماعيل للحديث عن الموضوع. ويبث «الطب والحياة» عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي على الهواء مباشرة في الخامسة من مساء كل أربعاء، ويأتي من إعداد وتقديم اختصاصي الطب التكميلي الدكتور هيمن النحال، وإخراج عبدالله المرزوقي، ويساعد في الإعداد كلٌّ من شيخة اليعربي وتنسيق محمد عزام. وأوضح لـ «الرؤية» معد ومقدم البرنامج الدكتور هيمن النحال أن موضوع الحلقة مهم، نظراً لأن مرض سرطان الثدي من أخطر الأمراض التي تصيب المرأة، مشدداً على ضرورة إجراء الفحص المبكر للقضاء عليه ومنع انتشاره، إلى جانب اتباع الإرشادات الوقائية.
#بلا_حدود