الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

مليون مشاهد لـ « أنا أكره تايلاند»

على طريقة أغنية شعبان عبد الرحيم الشهيرة، أطلقت هيئة تايلاند للسياحة الفيلم القصير «أنا أكره تايلاند» الذي حقق نجاحاً هائلاً. وجذب الفيديو أكثر من مليون مشاهد، خلال ثلاثة أيام، في أعقاب نشره على اليوتيوب في 18 نوفمبر. وأوضح محافظ هيئة تايلاند للسياحة تاواتشاي آرونيك « ثار الجدل في أعقاب نشر الفيلم (أنا أكره تايلاند)، الذي أُنْتِجَ على أساس بحث مفاده أن الإعلان الذي (لا يحمل بصمة تجارية) من شأنه أن يثير الانتباه بشكل أكبر من تلك الإعلانات التي تحمل بصمات تجارية تقليدية». والقصد من هذا العمل هو فقط توصيف الضيافة التايلاندية الشهيرة، وتقديم الدليل القاطع على أن التايلانديين هم مضيفون ممتازون ويمدون يد العون للسياح الذين يحتاجون للمساعدة على الدوام». وفيديو «أنا أكره تايلاند» هو فيلم رومانسي - كوميدي قصير تدور أحداثه حول سائح اسمه جيمس خطط لزيارة تايلاند لمدة أسبوع. وخلال زيارته فَقدَ جيمس حقيبته وممتلكاته الشخصية الثمينة. يشير السيناريو فيما بعد إلى أن جيمس أنقذ بمساعدة فتاة محلية، ثم استعاد ممتلكاته ولحق بمن يواكبهم من أقرانه بمساعدة قرويين آخرين. ينتهي الفيلم بجيمس وهو يقول: «إنه كان على خطأ حينما قال إنه يكره تايلاند، وانتهى به المطاف إلى أن بقي في تايلاند عامين متتاليين».
#بلا_حدود