الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

«كلمة» يصدر «الهند في العصور الوسطى... دراسة حضارة»

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاباً جديداً بعنوان «الهند في العصور الوسطى .. دراسة حضارة» للمؤلف عرفان حبيب وترجمه إلى العربية د. أحمد عبدالعزيز العباسي. يتناول الكتاب بطريقة سلسة ومنطقية ومثيرة الجوانب الثقافية المتعددة للهند في العصور الوسطى، ولثلاث فترات زمنية طويلة تمتد ما بين (600 -1750م). ويناقش المؤلف عدداً من الجوانب المرتبطة بثقافة وحضارة الهند مثل: النظام السياسي والدين والآداب والفنون الجميلة والفن المعماري والتعليم، كما أنه يركز على الكيانات والطبقات الاجتماعية والاقتصاد والتكنولوجيا ومدى ارتباط تطور هذه الجوانب بالأحداث التي دارت في الهند، ومنها وصول المسلمين إليها، واندماجهم في المجتمع الهندي وإسهامهم الملحوظ في شتى مجالات الحياة، ولا سيما مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا. ونظراً لطول الفترة الزمنية التي يتناولها الكتاب، فقد ركز على دراسة ثقافة وحضارة الهند خلال ثلاث مراحل، وهي بالترتيب: من 600 إلى 1200، ومن 1200 إلى 1500، والمرحلة الأخيرة من 1500 إلى 1750م. ومن أبرز المحاور التي تناولها مؤلف الكتاب والمتصلة بحضارة وثقافة الهند وطبيعة تكوين المجتمع الهندي تناول جغرافية الهند وتركيبتها السكانية المتناثرة، وانتشار التجمعات السكانية القروية منها والحضرية، إضافة إلى التجمعات السكانية في الغابات، وأثر هذا الوضع في تأسيس نظام الإقطاع وظهور الطبقات الأرستقراطية المحلية. كما أشار الكتاب إلى مختلف العلوم التي ازدهرت في الهند أو التي انتقلت إليها من ثقافات أخرى، مثل علوم الطب والفلك والرياضيات والزراعة والهندسة المدنية والصناعة الحربية وغيرها. واستعرض كذلك مختلف الصناعات اليدوية والحرفية والآلات والمعدات التي ابتكرت في الهند، ودعم الكتاب بالرسوم التوضيحية لتلك الآلات والمعدات، وكيف تطورت خلال المراحل التاريخية قيد الدراسة، ولعل أبرز الصناعات التي حظيت باهتمام كبير من قبل حكام الدويلات الهندية تلك المتعلقة بصناعة السفن والصناعة الحربية ومعدات الزراعة والري.
#بلا_حدود