الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

«كلمة» يترجم 6 روايات لباتريك موديانو

يترجم مشروع كلمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة قريباً ست روايات للكاتب الفرنسي باتريك موديانو، وتصدر الترجمة ضمن سلسلة ترجمات الإبداع الفرنسي الكلاسيكي والمعاصر التي يشرف عليها ويراجع ترجماتها الشاعر والأكاديمي العراقي كاظم جهاد. وتترجم الروايات الست الشاعرة اللبنانية دانيال صالح التي سبق أن ترجمت في السلسلة ذاتها منتخبات قصصية لإميل زولا تحت عنوان «الفيضان» ونصوص أخرى. واُختيرت الروايات وبدأ التفاهم على حقوقها مع ناشرها الفرنسي قبل إعلان جائزة نوبل العام الماضي، وجاء فوز موديانو بالجائزة ليؤكد ضرورة ترجمته بهذا الزخم والتركيز على عدد من أهم أعماله وأكثرها انتشاراً. وعُرف موديانو بكتابته الموجزة التي تعمل بالإضمار والمحو، وتتضمن شحنات عالية من الشعر، ويتبع أسلوب المزج بين الأخيلة والذكريات، ويعيد تصوير التاريخين الشخصي والجماعي، رافضاً السقوط في منطق التوثيق المحض أو التسجيلية السافرة، ومتحرراً من آثار الزمن الخطي والنمو المتتابع للأحداث. أبطال رواياته وقصصه منجرفون دوماً في تساؤل عن الهوية والصراع الأليم مع الذاكرة، وفي محاولة شبه يائسة إلى إعادة تجميع عناصر ماضٍ لا ينأى يتفكك من دون أن يستطيعوا الوصل بين شظاياه المتناثرة، هذا كله مكنه من أن يبني بلغة شفافة ومتميزة بعباراتها القصيرة المتلاحقة عالماً سريّاً وأليفاً في آنٍ معاً.