الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

المخرجــات التعليميـــة ومتطلبات سـوق العمل في «استشير والخير بيصير»

 تناقش حلقة اليوم من البرنامج الإذاعي القانوني «استشير والخير بيصير» موضوع الفجوة بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل، مؤكدة ضرورة أن تبنى مناهجنا التعليمية بناءً على متطلبات واحتياجات السوق. وتتطرق إلى دور المؤسسات التعليمية في مواكبة التطور المتسارع لسوق العمل، وضرورة تميزها بالمرونة والديناميكية. وتتناول الحلقة أهم المهارات التي يجب أن تركز عليها العملية التعليمية في مراحلها المتنوعة، إلى جانب امتلاك المؤسسات التعليمية البيئة المناسبة والخبرات الكافية للتصدي إلى الفجوة الحاصلة بين مخرجاتها ومتطلبات سوق العمل. وتبين أن من يريد الاستمرار لا بد أن يطور من نفسه بخضوعه لدورات تدريبية مكثفة لمواكبة كل جديد في اختصاصه، إضافة إلى إخضاع الخريج لتقييم كل عشرة أعوام للوقوف على كفاءته، ومدى اكتسابه الخبرات بعيداً عن الشهادة الحاصل عليها. وتعرج حلقة اليوم إلى متطلبات وشروط الشركات في الوظائف الشاغرة لديها، والنسبة التي يمكن أن يغطيها التعليم الجامعي من هذه المتطلبات وتطابقها مع الشروط، فضلاً عن الطرق التي تمكن الخريج من التغلب على هذه الشروط. ويطرح «استشير والخير بيصير» عدداً من الأسئلة المتعلقة بموضوع البطالة، وهل احتياجات سوق العمل علمية أم مهارية؟ وهل للفجوة بين مخرجات التعليم وسوق العمل تأثير سلبي على عملية التوطين، مما يؤدي بالضرورة إلى زيادة نسب البطالة؟ وهل هناك مراكز أبحاث تقدم رؤى لوظائف المستقبل وما تطلبه من معارف ومهارات؟ أم أن الأمر متروك للمؤسسات التعليمية فقط؟ وما الأسباب الاجتماعية التي يعول عليها في البطالة؟ وتستضيف الحلقة اختصاصي تدريب وموارد بشرية للتعرف إلى الفروق الجوهرية بين عملية التدريب والتعليم، ومدى قدرة المراكز والمؤسسات على سد الفجوة الناتجة عن الفارق بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل. يُبث «استشير والخير بيصير» على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي كل ثلاثاء من التاسعة إلى العاشرة والنصف مساء، ويعاد في التوقيت نفسه الجمعة، ويعده ويقدمه المستشار الدكتور يوسف الشريف ويخرجه سالم السعدي. وأكد لـ «الرؤية» يوسف الشريف أنه من الملاحظ أخيراً اهتمام الدولة بالاستثمار في المورد البشري بشكل موسع، خصوصاً عقب إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي الأولى من نوعها في العالم. وبين أنه سيتحدث عن المراكز التدريبية، متسائلاً هل أُخضعت من ناحية شروط ترخيصها والرقابة عليها لتكون مكملة للعملية التعليمية أم لا؟
#بلا_حدود