الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

البحث عن زمن الوصل «آخر الليل»

يستأنف البرنامج الإذاعي «آخر الليل» رحلات غوصه في أعماق عقول وقلوب مستمعيه كل أسبوع بطرح مواضيع وأسئلة تتطلب إجابة من واقع تجاربهم المعاشة. وتدور حلقة الغد من البرنامج الذي يبث عبر أثير إذاعة «أبوظبي FM» حول «زمان الوصل»، إذ ستتطرق إلى طريقة التواصل بين الأصدقاء والجيران والأحبة قبل ظهور وسائل الاتصال الحديثة، ولا سيما مواقع التواصل الاجتماعي التي نزعت المشاعر النبيلة من بين الأهل والأصدقاء. وستركز حلقة السبت على ما بات شائعاً اليوم من تخلي البعض عن اللقاء بأصدقائهم وأقاربهم والجلوس والتزاور كما كانوا في السابق، واكتفاء الكثيرين بمجرد مكالمة هاتفية أو رسالة نصية أو تعليق على صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المناسبات الخاصة بذويهم أو في الأعياد والمناسبات العامة. واعتبر معد ومقدم البرنامج الفنان عيد الظاهري أن فيسبوك وتويتر وإنستغرام وشقيقاتها باتت تشكل واقعاً خطيراً على المجتمع، بعد أن أصبح لديها القدرة على اختراق الحواجز الزمانية والمكانية وتشكيل مجتمع افتراضي له قوانينه وقواعده الخاصة، ما جعلها مواقع للانفصال الاجتماعي. ودار الجزء الأول من آخر الليل الذي بث أمس حول موضوع التغيير الذي يؤمن الكثيرون بأنه سنة الحياة. وركزت الحلقة على متى وكيف يصبح التغيير ضرورة حتمية في حياة الشخص الخاصة والعملية، ومتى يكون بلا فائدة ولا مبرر، إذ لا يتماشى التغيير مع كل الأمور، فثمة شؤون لا يأتي تغييرها في صالح الشخص. وتطرقت الحلقة إلى إصرار البعض على تغيير من حوله وجعل التغيير فرضاً عليهم أو أمراً واقعاً بسبب سلطته أو قوامته، في حين لا يقبل أن يسأله أحد أو يطلب منه تغيير أي شيء حتى لو كان سلوكاً بسيطاً. ويعمد مقدم ومعد البرنامج الذي يبث على الهواء مباشرة عند الحادية عشرة مساء الجمعة والسبت من كل أسبوع إلى تناول مواضيع شائكة وجدلية نوعاً ما في حلقة الجمعة، بينما تأتي حلقة السبت مليئة بالتفاؤل عبر موضوع حيوي يبث النشاط والتفاعل، ليُقْدم المستمع على أول يوم عمل متسلحاً بجرعة كبيرة من الإيجابية.
#بلا_حدود