الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

أجمل 10 أمهات في هوليوود

تجمع نجمات هوليوود بين الموهبة والجمال والثروة، ولكن أعظم ما تملكه هؤلاء النجمات هو الأمومة بما تجسده من حب غير مشروط، وتضحية وعطاء. نجمات اكتملت حياتهن وأصبح لها معنى وقيمة عندما أنجبن، ليجسدن أروع أدوارهن في الحياة .. الأمومة. أنجلينا جولي يعتبرونها الأم المثالية في هوليوود، ويكفي أنها تربي ستة أطفال من بينهم ثلاثة بالتبني هم زهرة ، مادوكس، باكس، وهو ما يجسد حبها الطاغي للأطفال. وأكدت بطلة مالفيسنت وكونغ فو باندا، لارا كروفت أن أجمل ما في الأمومة أن تشعر أن هناك من يعتمد عليك لإسعاده، أنك ستقابلين بابتسامات عند عودتك متعبة إلى المنزل. جوانيث بيللترو تعيش تلك الممثلة الشقراء حالة من النشوة والفرحة منذ إنجابها ابنتها آبل أو التفاحة في 2004، وموسيز بعدها بعامين. وهي تحرص على أن تربي أطفالها على الغذاء الصحي الطبيعي، والبعد عن المنكهات الصناعية، ويصفونها بأنها أم صارمة في التربية، وهي لا تنفي ذلك. جينيفر لوبيز ممثلة ومطربة من أصل لاتيني، وهي أم لتوأمين هما ماكس وإيما من زوجها السابق مارك أنطوني. وتحاول لوبيز تحقيق المعادلة الصعبة في تنشئة أطفالها والنجاح في مجالي التمثيل والغناء، خصوصاً أن ألبوماتها باعت أكثر من 55 مليون نسخة. حازت تلك الممثلة الخمرية على لقب أجمل ممثلة في العالم، وقدمت عدداً من الأفلام الشهيرة مثل باركر، الخطة البديلة، أناكوندا، سيلينا، وعلى الرغم من ذلك تحاول أن تربي أطفالها بعيداً عن وسائل الإعلام والأضواء. هالي بيري حائزة على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم كرة الوحش، ومن أبرز أفلامها المرأة القط، الموجة السوداء، أشياء فقدناها في الحريق، لماذا يحب الحمقى. وهي أم لطفلين أكبرهما نهلة (سبع سنوات) التي استوحت اسمها من اللغة العربية. ومن أجل طفليها ضحت هالي بنجوميتها، وهي تعتبر ذلك ثمناً بسيطاً مقابل نجوميتها في عيون ابنيها. ستاسي كيبلر لم تعرف الممثلة والعارضة والممثلة ستاسي كيبلر معنى السعادة الحقيقية إلا بمولد ابنتها أفا التي تعترف أنها تعيش معها حالة حب فريدة من نوعها، ويهون أمام ابتسامتها أي تعب أو مشقة أو سهر. الطريف أن تلك المصارعة الحسناء تستسلم وترفع الراية البيضاء أمام أفا، وتجيب كل طلباتها راضية مبتسمة، بعد أن اختفت شراستها السابقة في حلبات المصارعة النسائية. ومن أشهر أفلام كيبلر نجمة السوبرماركت، رجال يعملون. بريتني سبيرز مرت تلك المطربة الحسناء بظروف صعبة بعد طلاقها من زوجها كيفن فيدرلين، ولكن أباها وطفليها شين بريستون، وجيدين جيمس ساعدوها على تخطي محنتها. وهي تعامل طفليها مثل أي أم عادية، تصحبهما إلى المدرسة، وتحضر اجتماعات مجلس الأمهات، وتشرف على دروسهما، وتضعهما على رأس أولوياتها. ميغان فوكس تألقت في عدد من الأفلام من بينها المتحولون، الديكتاتور، أصدقاء مع الأطفال، وعلى الرغم من جمالها الأخاذ، إلا أنها تعتبر جمالها الحقيقي في عيون طفليها نواه وبودي، و زوجها الممثل بريان أوستن جرين. ومن أجل عيون طفليها توقفت ميجان عن التمثيل، وهي تحاول الآن تعويض ما فاتها، وتعاقدت على تصوير فيلم سلاحف النينجا المقرر عرضه في العام المقبل. صوفيا فيرغارا لا يصدق أحد أن تلك الممثلة الحسناء ( 42 سنة) لديها ابن عمره 23 سنة، وهي لا تخفي سعادتها لأن الكثيرين يعتبرون مانولو شقيقها! وكانت قد تزوجت في سن الـ 19 من زميلها في المرحلة الثانوية الذي ارتبطت معه بقصة حب، ولكنهما انفصلا بعد ولادة مانولو بعام واحد فقط. والحقيقة أنها تدربت على الأمومة وجسدتها في أكثر من دور مثل مسلسل عائلة عصرية، وحاولت أن تكون صديقة لطفلها وتمثل له دوري الأب والأم، وتعتبر نفسها ناجحة في ذلك الأمر. جيسيكا ألبا يطلقون عليها لقب «أم البنات» لأن لديها طفلتين هما هونور ماري، وهيفن، تكرس لهما كل حياتها، واستثمرت خبرتها في الحياة بإصدار كتاب بعنوان «حياة أمينة» عن نمط الحياة الصحية. كاتي هولمز تقدم تلك الممثلة الرقيقة ابنتها سوري للعالم كنجمة منذ ولادتها من زواجها بالممثل توم كروز. وهي تعتبر سوري امتداداً لها، ونقطة الضوء الساطعة في حياتها. وكرست كاتي كل حياتها لتنشئة سوري، ولضمان عدم تأثرها بطلاقها من والدها، والآن بعد أن اطمأنت عليها نسبياً، عاودت نشاطها الفني، ويشهد العام الجاري عرض ثلاثة أفلام لها هي أيام الهوس، امرأة ذهبية، الخاسرون.
#بلا_حدود