الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

ثقافة الاعتذار ونزعة العناد في آخر الليل

تتناول حلقة اليوم السبت من البرنامج الإذاعي «آخر الليل» ثقافة الاعتذار وأساليبه وقيمته. وتؤكد الحلقة، بحسب مقدم البرنامج عيد الظاهري، أن الاعتذار ليس كلمة تقال في أي وقت لمجرد أن اللسان اعتاد على نطقها، بل هو فن يبرر أخطاء البعض، كما أن هناك أشخاصاً يعتذرون قبل أن يخطئوا حرصاً على الطرف الآخر. وتشير الحلقة إلى أن الاعتذار هو وعد بعدم تكرار الخطأ، لكن أن يصبح الاعتذار دون قيمة ويعود الشخص للكرَّة نفسها فلا يطلق عليه اعتذاراً، بل هو لعب على الموقف لا أكثر إرضاءً للآخر. ويوضح الظاهري أن البرنامج يتناول آداب وفنون الاعتذار، فالإنسان الفطن عندما يخطئ في حق أحد يعرف في أي وقت يعتذر ويلقى اعتذاره قبولاً من الطرف الآخر، لافتاً إلى أن هناك من لا يتلفظ بكلمة اعتذار واحدة، إلا أن أفعاله كلها اعتذار لمن أخطا في حقه، في حين أن هناك من يتلفظ بكلمات الاعتذار وأفعاله تتنافى معها ولا يعمل بها، فمن يقدم الاعتذار لا بد أن يكون على قدره، ويعي قيمته كي لا يفقد مصداقيته مع الآخرين. كما تسلط الحلقة الضوء على مسألة العناد ممن يعتقدون أنهم وحدهم الأدرى والأعرف بأمور الحياة والصالح والطالح فيها، ولا يقبلون التغيير أو تقبل آراء الآخرين تحت أي ظرف دون فهم الأسباب. يذاع برنامج «آخر الليل» على الهواء مباشرة عبر أثير «أبوظبي FM» عند الحادية عشرة مساء الجمعة والسبت من كل أسبوع، ويأتي من إعداد وتقديم الفنان عيد الظاهري، ومن إخراج محمد المسعود، وتنسيق عصام زياد. وكانت حلقة أمس الجمعة من البرنامج تناولت موضوعاً بعنوان «من الآخر» حول كيفية نقل الخبر بين الناس وتزييف الحقائق لمصلحة المتحدث.
#بلا_حدود