الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

قصر الحصن يستقبل زواره عبر أبوظبي FM

 يسعى برنامج قصر الحصن الرمضاني الذي يقدمه المذيع الإماراتي عيد الظاهري إلى تأصيل مبدأ «البيت متوحد»، وتسليط الضوء على تاريخ القصر الذي يزيد على 250 عاماً، إذ يعد معلماً تاريخياً مهماً. ويهدف البرنامج إلى إحياء التراث، وتطرح عبره الكثير من الأسئلة عن الموروث التراثي البحري والزراعي والبري، وكذلك الموروث الموسيقي، ويستمتع المستمعون في الخلفية بلوحات موسيقية إماراتية قديمة قد يكون البعض نسيها، منها لوحة المالد. ويأتي البرنامج من إعداد وتقديم عيد الظاهري وإخراج خالد الشامسي، ويبث عبر أثير إذاعة أبوظبي FM من العاشرة والربع مساءً إلى منتصف ليل أبوظبي يومياً طوال شهر رمضان ما عدا الجمعة والسبت. ويرسل البرنامج الكثير من الرسائل عن العادات والتقاليد الإماراتية عبر اسكتشات كوميدية في ثوانٍ معدودة، وكل يوم له لون وحالة معينة، ولن يبدأ البرنامج بتتر كالعادة، بل سيبدأ على الهواء مباشرة بمعلومة مهمة عن قصر الحصن. ويصور «قصر الحصن» ثلاثة مداخل للقصر هي «ليوا، مزيد وأبو موسى»، فمن يأتي من جزيرة أبو موسى سيدخل من ياس، والقادم من مزيد العين فسيدخل من جسر المقطع، والمقبل من ليوا فسيدخل من جسر المصفح. وأوضح لـ «الرؤية» عيد الظاهري أن المتسابق يمر بأربع مراحل حتى يفتح له باب القصر، وتتنوع الأسئلة حسب الباب الذي سيدخل منه، فإن كان المتسابق محباً للبحر فسيدخل من باب أبو موسى وستكون الأسئلة الثلاثة الأولى عن البيئة البحرية، ويستمع إلى صوت البحر والسفن والنهام البحري وأهازيج قديمة من الموروث البحري. وأشار الظاهري إلى أنه يحق للمتسابق تخطي سؤال من الثلاثة الأولى، إلا أن السؤال الرابع إجباري لا يجوز تخطيه، لأنه دائماً ما يتعلق بقصر الحصن والتراث المحلي، وفي حال إجابة المتسابق عن سؤالين من الأربعة يدخل سحباً على جائزة قيمة مقدمة من إدارة الإذاعة.
#بلا_حدود