الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

رحلة العودة

يسلط الفيلم الإماراتي القصير «إلى بيتنا مع التحية» الضوء على دور الأهل وفوائد وجودهم في المنزل، وأثر ذلك على تربية ونشأة الأطفال، ويهدف إلى خلق جو من التسلية والمتعة للمشاهدين. وتدور قصة العمل حول الطفلة فاطمة ذات التسعة أعوام، التي تخوض رحلة البحث عن بيتها القديم، بعد ما ترفض العيش في البيت الجديد الذي انتقل إليه أهلها، وذلك لعدم وجود صديقتها سارة التي ترتبط بها كثيراً، الأمر الذي زاد من رغبتها في هجر عائلتها وبيتها والعودة إلى المنزل القديم. وتلتقي لدى عودتها بخالد الذي يكبرها بعامين، ويصبح كأخ وصديق لها في الرحلة، وتتوالى الأحداث وتمر القصة بمواقف صعبة مختلفة وتائهة، حتى تصل فاطمة إلى بيتها القديم، لكن تنتظرها مفاجآت كثيرة هناك. وتدور أحداث الفيلم على مدار 17 دقيقة، واستغرق تصويره أربعة أيام من العمل المكثف، بسبب كثرة المشاهد والتكرار في إعادة تصويرها بحكم أن أبطاله أطفال. وجاءت فكرة الفيلم، الذي يشارك في مسابقة المهر الإماراتي ضمن الدورة المقبلة من مهرجان دبي السينمائي، من ماضي الكاتبة أمل الدويلة الذي عاشته، وعندما علمت المخرجة عائشة الزعابي بالفكرة، ذهبت إليها كي تعمل على إخراجه. ويأتي «إلى بيتنا مع التحية» من تأليف أمل الدويلة، وإخراج عائشة الزعابي، وإنتاج عبدالله حسن أحمد، وشارك في بطولته مريم حسن وصالح الجسمي. وأوضحت لـ «الرؤية» مخرجة الفيلم عائشة الزعابي أن صعوبات الفيلم تمحورت في التعامل مع الأطفال، إذ كانت تظن أنه سيكون عملاً سهلاً، لكنها فوجئت بالعكس، بعدما تأكدت أن التصوير مع الأطفال من أصعب الأشياء التي مرت بها، إضافة إلى أجواء التصوير الحارة. وأفادت بأن الفيلم سيشارك في الدورة المقبلة من مهرجان دبي السينمائي الدولي، إذ ستزيد المشاركة من ثقتها، وتعطي انطباعاً إيجابياً بأن السينما الإماراتية في تطور وتقدم. وأشارت إلى أن الدورة المقبلة من المهرجان ستشهد منافسة قوية بين السينمائيين الإماراتيين، إذ يشارك 12 فيلماً إماراتياً في مسابقة المهر، ومن الجيد أن فيلمها سيوجد بينهم. وأكدت أنها تهتم كثيراً بآراء الجمهور، وواثقة في الوقت نفسه بتقبله لفيلمها، مرحبة بأية ملاحظات أو انتقادات إيجابية تشجعها مستقبلاً على تقديم الأفضل. وتتطلع الزعابي إلى أن يكون في حصيلتها الكثير من الأفلام، لأنها تهتم بالكيف لا بالكم، وأن تسهم نجاحات أفلامها في إثبات نجاح المخرجات الإماراتيات الشابات لخوض تجارب سينمائية ناجحة وهادفة.
#بلا_حدود