الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

حب استخباراتي

 تدور أحداث فيلم الحركة والكوميديا American Ultra (الأمريكي الخارق)، الذي أخرجه البريطاني نيما نوري صادق، حول مدمن مخدرات يجد نفسه فجأة مستهدفاً من المخابرات الأمريكية باعتباره عميلاً سابقاً يجب تصفيته. وتبدأ أحداث العمل حين يفشل مايك هويل (جيسي آدم آيزينبيرغ)، الذي يعيش في بلدة فيرجينيا الغربية، في اصطحاب صديقته إلى رحلة لهاواي، إذ إنه يعاني من نوبات هلع نفسية تمنعه من مغادرة بلدته ولا يستطيع تفسير أسبابها. ويتذكر هويل أنه حاول تخير الوقت المناسب لخطبة صديقته فيبي لارسون (كريستين ستيوارت)، لكنه كان يفشل في كل مرة، على الرغم من أنه اشترى خاتماً ثميناً وحجز تذاكر رحلة هاواي. وفي الوقت نفسه، تتلقى عميلة وكالة المخابرات المركزية فيكتوريا أسيتر (كوني بريتون) في لانغلي ـ ولاية فرجينيا مكالمة مهمة بأن منافسها أدريان ييتس (توفر غريس) ينوي تصفية أحد أفراد برنامجها «الأمريكي الخارق» الذي أغلقت ملفه نهائياً. وينشر ييتس وكلاء برنامج «الأمريكي الخارق» السابقين لقتل هويل، فتشعر أستير بأن من واجبها حمايته، وتخبره بأنه مجرد إنسان يحاول أن يعيش حياته، وتسافر إلى البلدة التي يسكنها وتسعى عبر سلسلة من كلمات رمزية إلى تحذيره، لكنه لا يفهم مغزاها فتغادر وهي تشعر بالإحباط. بدوره، يغضب ييتس ويرسل اثنين من نشطاء البرنامج هما الضاحك (التون جوجينز) وكرين (مونيك غانديرتون) لقتل هويل ولارسون في مركز الشرطة، لكن الأخيرة تهرب بعد أن تقتل كرين. ويلوذ الاثنان بالفرار ويختبئان في شقة صديق هويل تاجر المخدرات روز (جون يجويزامو)، ويضع ييتس المدينة تحت الحجر الصحي، وينشر صوراً لأسيتر وهويل في الأخبار المحلية، مدعياً أنهما مصابين بمرض معدي يعرف بـ «سوبر التيفوئيد» ناتج عن تواصلهم مع القرود. من جانبها، تتصل أستير بمساعدها السابق بتي دوغلاس (توني هيل) ليرسل لها سلاحاً تدافع به عن نفسها وهويل، لكن ييتس يكتشف ذلك ويهدد دوغلاس بمحاكمته بتهمة الخيانة، فيتوقف عن إمدادها بالسلاح. ويرسل ييتس ثلاثة وكلاء يقتحمون شقة تاجر المخدرات روز ويقتلونه واثنين من أصدقائه، في حين تسرق لارسون قناع غاز من أحد رجال ييتس وتنقذ هويل. ويتساءل هويل عن دراية لارسون بطرق التعامل مع الغاز، وكيفية مواجهة آثار هذه المادة الكيميائية، فتكشف له أنها عميلة سرية لوكالة الاستخبارات المركزية وأرسلت لمعالجته، فيحزن كثيراً ويعتبر حبها له كذبة. وينصب الضاحك كميناً لهما فتتدهور سيارتهما ويحشرا داخلها، لكن لارسون تخرج منها ويظل هويل عالقاً وتنقذه أستير وتعيده إلى منزله. وتخبره بأنه تطوع لبرنامج ألترا بسبب سجله الجنائي، وأن ذكرياته محيت عندما أوقف البرنامج، وأن مهمة لارسون الأصلية كانت علاجه ثم مغادرة ليمان، لكنها اختارت البقاء لأنها وقعت في حبه. ويتصل هويل بييتس ويرتب لإحلال نفسه مكان لارسون، ويستطيعان بمساعدة أستير أن يطلقوا سلسلة من الألعاب النارية ويصفوا رجال ييتس والضاحك. ويحاول ييتس الفرار رفقة لارسون، ويخرجان من المتجر ويجدان أنفسهما محاصرين من رجال الشرطة، فيطلب هويل يدها للزواج قبل أن يسقط الاثنان بعد إصابتهما من الشرطة. ويأخذ كروجر كلاً من ييتس وأسيتر إلى غابة مجاورة وينفذ حكم الإعدام في ييتس، وتستطيع أستير إقناعه لتجنيبها وهويل، الذي يتخلص من نوبات الهلع، العقوبة وأن برنامج «الأمريكي الخارق» ناجح وفعال.
#بلا_حدود