الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

القوة تستيقظ

شهدت أبوظبي مساء أمس الأول العرض العالمي الأول خارج الولايات المتحدة الأمريكية للفيلم الملحمي الضخم «حرب النجوم: القوة تستيقظ» الذي نظمته twofour54 بالشراكة مع الاتحاد للطيران وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. ورافقت عرض الفيلم احتفالية كبيرة سار خلالها المدعوون على السجادة الحمراء، وشاركت فيها مجسمات لشخصيات الفيلم تمثل أعضاء الفوج 501، وقوات الصدمة «ستورمتروبر» الذين استقدم عدد منهم من المملكة المتحدة وألمانيا خصيصى لحضور هذا الحدث المهم. إضافة إلى فرسان «الجيداي» الذين يحملون المصابيح المضيئة. وتلت العرض الافتتاحي جولة خاصة وحصرية في عالم كوكب «جاكو»، وهو إحدى الثيمات الأساسية في الجزء السابع من «حرب النجوم»، وشاهد المدعوون خلال الجولة معدات وآليات استخدمت في موقع التصوير الذي شيد في العاصمة أبوظبي مثل متجر جاكو، وشاحنة جاكو السريعة، وآلة جاكو الأرضية السريعة، وقدم الآلية المدرّعة AT-AT. وقبيل عرض الفيلم الافتتاحي أوضحت الرئيسة التنفيذية لـ twofour54 نورة الكعبي أنه وعلى مدى أكثر من 40 عاماً، تميزت سلسلة «حرب النجوم» بقدرتها الكبيرة على جذب الجمهور جيلاً بعد آخر. حتى أصبحت أسطورة تاريخية، وشكلت إرثاً ثقافياً ضخماً لم يستطع مجاراته أي فيلم آخر تقريباً. وتابعت: واليوم باتت سلسلة «حرب النجوم» من العلامات المضيئة في رحلة صناعة السينما في أبوظبي، إذ استضافت العاصمة تصوير مشاهد من الجزء السابع في إطار سعيها لتكون بين أفضل المواقع لتصوير الأفلام في العالم، وجاء «حرب النجوم» في التوقيت المناسب ليخدم هذا الهدف ويبرهن على هذه الأحقية». واعتبرت الفيلم مدرسة بصرية بحد ذاته، وإلى جانب ذلك فهو يصنع تاريخاً سينمائياً ويمد الجسور بين مختلف الأمم والثقافات والأجيال، موضحة أن العالم أجمع بات يتحدث عن «حرب النجوم». واعتقدت أنها فرصة كبيرة لإمارة أبوظبي بأن تكون مساهمة في صناعة واحد من أضخم الأفلام العالمية، في الوقت الذي تعمل فيه جاهدة لتأسيس صناعة سينمائية متطورة في المنطقة. من جهته، أفاد رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة محمد خليفة المبارك: «تمتلك أبوظبي الموارد الطبيعية والبنية التحتية اللازمة للاستفادة من صناعة الأفلام كأداة فعّالة لرسم صورة إيجابية للوجهة السياحية وتعزيز الوعي العالمي بها. ومنحنا فيلم «حرب النجوم» الجديد فرصة الربط بين أبوظبي وأحد أنجح الأفلام في تاريخ السينما العالمية، وهو ما سيسهم في تحفيز جمهور الفيلم على زيارتنا لرؤية ما شاهدوه على الشاشة». وأضاف: «تفتح السياحة القائمة على السينما آفاقاً واسعة لتسليط الضوء على التنوع الطبيعي ومعالم الجذب في أبوظبي، وتراثها وثقافتها ومنتجعاتها وتجاربها السياحية الاستثنائية، وتقديمها لجمهور جديد من هواة السينما إلى جانب توصيل رسالتنا إلى ملايين من السياح الذين يختارون وجهاتهم بالاعتماد على الأفلام السينمائية أو البرامج التلفزيونية». ويأمل المبارك أن يشجع هذا الجزء من سلسلة «حرب النجوم» الزوار من مختلف أنحاء العالم على القدوم إلى أبوظبي، ورؤية المواقع التي شهدت تصوير الفيلم، واكتشاف صحراء ليوا، وتمضية عطلات أطول للاستمتاع بالمعالم السياحية والمرافق الترفيهية في الإمارة». وتمثل أبوظبي كوكب «جاكو» الصحراوي في النسخة الأحدث من الفيلم، وقد قدمت twofour54 ولجنة أبوظبي للأفلام تسهيلات لفريق العمل الذي قام بتصوير المشاهد في اثنين من المواقع في العاصمة خلال شهر مايو 2014، وبمشاركة 650 شخصاً. يعتبر «حرب النجوم: القوة تستيقظ»، النسخة السابعة من سلسلة الأفلام الشهيرة، والذي من المتوقع أن يكون واحداً من أكثرها نجاحاً عبر تاريخ هذه السلسلة. وقد حطّم الفيلم حتى الآن جميع الأرقام القياسية لمبيعات التذاكر السابقة للعرض في الولايات المتحدة.
#بلا_حدود