الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

تكريم المهنية والموضوعية

احتفت الحملة والمبادرة اليمنية «شكراً إمارات الخير .. شكراً مملكة الحزم» بشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي ممثلة في برنامجها «الحزم والأمل»، الذي يعنى بمتابعة آخر تطورات الأوضاع في الأراضي اليمنية وعملية إعادة الأمل، وما يتزامن معها من مشاركة ريادية للإمارات على صعيد تطوير الحياة والبنية التحتية وتقديم المساعدات الإنسانية. وشهد التكريم المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام عبدالهادي الشيخ، ورئيس مركز الأخبار وفريق البرنامج إبراهيم الأحمد، ومن الجانب اليمني وزير الخارجية السابق وسفير اليمن لدى فرنسا رياض ياسين، وفراس اليافعي من الحملة والمبادرة اليمنية. وأوضح رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب محمد إبراهيم المحمود أن برنامج «الحزم والأمل» جاء ضمن سلسلة برامج وأفلام تتعلق بالقضايا الوطنية اضطلعت أبوظبي للإعلام بمسؤولية إنتاجها، إلى جانب الجهد الإخباري النوعي في متابعة تلك القضايا وتشكيل الوعي عند الرأي العام تجاهها، ولاسيما الإشكالية منها. بدوره، أكد المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام عبدالهادي الشيخ أن الشبكة حرصت في وقت مبكر على أن يكون فريقها الإخباري في الميدان، ليتابع عن كثب آخر تطورات الأوضاع في اليمن وعملية إعادة الأمل والبناء فيه، وتوجت جهدها بإطلاق برنامج «الحزم والأمل»، ليكون منبراً موضوعياً للحديث عن المستجدات العسكرية على الساحة اليمنية، وعن عمليات البناء والإعمار. واعتبر الشيخ تكريم البرنامج تقديراً لقيم أبوظبي للإعلام المتمثلة في المحتوى الذي تقدمه على الصعيد الفني والفكري، والذي يسهم في إيصال الصورة الحقيقية للقضايا التي تتعلق بالوطن، ويعكس رؤية القيادة وإنجازات الدولة. وأشار إلى أن البرنامج سيواصل في حلقاته الجديدة تقديم المحتوى الهادف والمسؤول على صعيد مواكبة المشهد اليمني والإقليمي المتعلق به، استكمالاً لما أنجزه في أكثر من 230 حلقة عرضت منه حتى الآن. ويبث «الحزم والأمل» كل أحد وأربعاء على شاشة قناة أبوظبي في السابعة مساءً، ويعاد في الواحدة من ظهر اليوم التالي. وأكد لـ «الرؤية» مقدم البرنامج أحمد اليماحي أن التكريم يعد تكليفاً ومسؤولية أكبر لجميع القائمين على العمل، على الرغم من أنه مدعاة للفخر، مبيناً أن هذه التجربة الأولى له ولزملائه في تقديم برنامج سياسي. وأفاد بأن البرنامج استمد روحه من السياسة الإنسانية الرصينة للقيادة الإماراتية، إذ يجسد الوجود الإماراتي في اليمن بناء وحماية من أجل إعادة الأمل والحق إلى أصحابه، في محاولة للجمع بين الجانبين العسكري السياسي والتنموي الاقتصادي. وأبان اليماحي أن هناك خطة مستقبلية لتطوير البرنامج شكلاً ومضموناً، لافتاً إلى أن البرنامج انفرد في محتواه ويعد نافذة خاصة تناقش كل شيء في اليمن، لذا احتل مركز أكثر البرامج المباشرة مشاهدة على شاشة أبوظبي. ويتابع البرنامج تحليلاته السياسية والعسكرية والإنسانية للمشهد اليمني وشؤون المنطقة، مع متابعة حثيثة لآخر التطورات الميدانية والجهود المبذولة من قبل قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
#بلا_حدود